أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جريمة مروعة.. سيدة تشق بطن حامل وتنتزع جنينها!

جريمة مكتملة الأركان
سيدة برازيلية ترتكب جريمة هزت الرأي العام
جريمة-مروعة-للغاية

ارتكبت سيدة برازيلية -حُرمت من الأمومة- جريمة مروعة بحق امرأة حامل، حيث قامت بشق بطنها بعد ربطها على شجرة واستخراج الجنين من أحشائها.

وعثرت الشرطة البرازيلية على جثة ماريا كاريستيانا دا سيلفا (23 عامًا)، والتي كانت حاملاً في 8 أشهر، مربوطة في شجرة بأسلاك معدنية، وقد تم شق بطنها ورحمها وانتزاع طفلها من أحشائها.

ووفقًا لصحيفة “ذا صن” البريطانية، ألقت القبض على أنجلينا رودريغيس (40 عامًا)، التي نفذت جريمتها في غابة قرب جواو بينهيرو بجنوب شرق البرازيل.

وكانت أنجلينا، قد وصلت إلى مستشفى ساو لوكاس، بعد تنفيذ جريمتها لتخبر الأطباء أنها ولدت للتو، ولكن الأطباء شكوا فيها واستدعوا الشرطة، بعد أن رفضت إجراء فحوصات طبية، حيث تم القبض على زوجها روبرتو جوميز دا سيلفا، أيضًا بعد العثور على جثة الضحية لمساعدته في الجريمة الشنيعة.

واعترف الزوج بإحضار الضحية سكرانة، وربطها بشجرة بسلك معدني قبل شق رحمها، وإخراج الطفل، وقال متحدث باسم الشرطة: "نعتقد أن الزوج وشخص ثالث قد شاركوا في الجريمة، ولكن كل هذا يتوقف على التحقيقات".

ومن المُقرر أن يتم دفن الأم ماريا اليوم، ويجري حاليًا رعاية الطفل في مستشفى ساو لوكاس.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X