أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ما علاقة ما نراه في الصورة بفئتنا العمرية؟

صورة تعبيرية

لن تتخيلوا كم أن الدماغ البشري مليء بالمعجزات، ويعد هو العضو الأكثر قوة بما يملكه من قدرة على معالجة المعلومات التي تصل إليها باختلاف أنواعها وأشكالها، ويكفي أنه كان الأداء التي مكنت البشرية من بناء أعظم الحضارات على هذه الأرض!.
هذا أمر غير مختلف عليه، لكن هل يكون الدماغ دائمًا على حق؟
بغض النظر عن مدى ما نتمتع به من ذكاء، لكننا لا نزال ضعفاء أمام الوهم البصري! مثل الكثير من الصور والرسومات التي تظهر ما بين فترة لأخرى وتسبب الكثير من الحيرة حول هويتها الحقيقية، ومنهم لون ثوب كيم كاردشيان الذي أصاب الكثير بالصدمة حول لونه الحقيقي الذي لم يتبين حتى اليوم.
أما رسم الوهم البصري الشهير بعنوان «زوجتي وحماتيMy Wife and My Mother-in-Law» والذي تم تداوله منذ العقد الماضي، فمؤخرًا كشفت دراسة، أن السبب في رؤية المرأة عجوزًا أو شابة يعود إلى الفئة العمرية التي ينتمي إليها الإنسان، والذي يؤثر على الاتجاه الذي ينظر إليه الشخص للصورة.
هذه الصورة التي انطلقت شهرتها بعد أن تم نشرها في مجلة بوك Puck عام 1915، تلاقي اليوم اهتمامًا خاصًا بعد أن صدرت دراسة حديثة بعنوان «التحيزات الاجتماعية الخاصة بالعمر وأثرها على إدراك الشخصية الغامضة»، وأكدت أن الشباب يميلون لرؤية المرأة الشابة أولاً، بينما يرى المشاهد الأكبر المرأة العجوز.

وشملت الدراسة 393 مشاركًا من مجموعة متنوعة من الأعمار، لتكتشف أن أصغر 10% وأكبر 10% تحيزوا لعامل العمر في تفسيرهم الأولي للصورة، وذلك على مستوى العقل اللاواعي.

شاركونا أنتم أيضًا، ماذا ترون في الصورة وكم تبلغون من العمر!

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X