أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

%19 من عمليات الاحتيال المالي بالمملكة خلفها نساء

حجم الشكاوى المرتبطة بعمليات ومحاولات الاحتيال المالي، تراجع بنسبة 16%

أظهرت إحصائية لجنة الإعلام والتوعية المصرفية في البنوك السعودية، أن النساء يقفن وراء 19% من عمليات الاحتيال التي تعرَّض لها عملاء بنوك سعودية، منذ مطلع العام الحالي.
وكشفت الإحصائية الصادرة عن اللجنة أن حجم الشكاوى المرتبطة بعمليات ومحاولات الاحتيال المالي، تراجع بنسبة 16% خلال العام الحالي، مقارنة بالعام الماضي.
وأكدت لجنة الإعلام والتوعية المصرفية تسجيل 1700 شكوى تفيد بتعرُّض عملاء البنوك السعودية لعمليات أو محاولات احتيال مالي على مدار عام، مقابل نحو 2046 في العام السابق، موضحةً أن ما نسبته 81% من تلك العمليات والمحاولات المرصودة تمت من خلال محتالين رجال، في حين أن 19% منها تقف وراءها محتالات من النساء.
وأرجعت اللجنة في بيان لها أسباب التراجع في شكاوى الاحتيال المالي إلى عاملين رئيسين، الأول يرتبط بتنامي مستوى الوعي المصرفي والمالي لدى جمهور عملاء البنوك، والالتزام المتزايد بمحاذير استخدام القنوات المصرفية الإلكترونية، والتجاوب مع الرسائل التوعوية والتحذيرية الموجهة من قِبَل البنوك للتصدي لمحاولات التحايل، والحماية من الطرق التي يلجأ إليها من يقف وراءها للإيقاع بضحاياهم، فيما أرجعت العامل الثاني إلى الإجراءات والمعايير الأمنية المتقدمة التي تتبناها مؤسسة النقد العربي السعودي والبنوك السعودية، لتوفير حلول ردع وقائية لتوفير أقصى حماية لبيئة التعاملات المالية والمصرفية في المملكة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X