أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جامعة نورة تقيم "المرأة السعودية الحاضر والمستقبل"

برعاية كريمة من الدكتورة هدى بنت محمد العميل، مدير جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، افتتحت الدكتورة نوال الرشيد، وكيل الجامعة للشؤون التعليمية، المعرض الفني "المرأة السعودية الحاضر والمستقبل"، الأربعاء الماضي، ويستمر حتى الثلاثاء 21/2/1440هـ، وذلك ضمن الفعاليات المصاحبة للمؤتمر الأول لدراسات المرأة السعودية في مركز المؤتمرات بالجامعة، وقد خُصِّصت الفترة الصباحية من المعرض لحضور النساء، والمسائية للعائلات.
ويهدف المعرض إلى تسليط الضوء على إسهامات الفن التشكيلي في تجسيد المرأة موضوعاً في العمل الفني، وتعبيراً ذاتياً لجيل من الفنانات الواعدات, ويستهدف كافة المهتمين بالفن من مفكرين ومثقفين وفنانين ونقاد. ويضم المعرض 42 عملاً فنياً، من بينها أعمال فنية تشكيلية وأخرى تصويرية، إضافة إلى جدارية فنية، تعرض جانباً من تطور مسيرة المرأة السعودية، والاهتمام بها من قِبل القيادة السعودية الحكيمة. ويشتمل المعرض كذلك على ركن تُعرض فيه صورٌ تاريخية للمرأة السعودية قديماً، شارك في إعداده قسم التاريخ بالجامعة.
وأوضحت الدكتورة ندى الركف، المشرف العام على المعرض الفني ونائب مدير مركز الأبحاث الواعدة، أن فكرة المعرض تبلورت أثناء العمل على خطة المؤتمر الأول لدراسات المرأة ومحاوره، حيث كان أحد المحاور بعنوان "المرأة والفن"، ومنه انطلقت فكرة إنشاء معرض مصاحب.
وقالت الركف: لعل من أهم ما يميز المعرض التمازج الثقافي الفني، فإضافة إلى المشاركة الإبداعية من طالبات كلية التصاميم والفنون في الجامعة، يحظى المعرض بمشاركة نخبة من الفنانين والفنانات، من أبرزهم عبدالله إدريس، وناصر التركي، ونجلاء السليم، وتغريد البقشي، وعلا حجازي، إلى جانب حضور متميز لأعمال الفنان الراحل فهد الحجيلان، رحمه الله.
فيما أعرب أحمد سلامة، الفنان التشكيلي، عن شكره للقائمين على المعرض، وأكد أنه تشرَّف بحضوره في جامعةٍ متميزة بفكر بنات الوطن, وأنه شاهد أعمالاً تستحق الوقوف أمامها.
واختصر الإعلامي سليمان السالم، كبير المذيعين، ما شاهده في المعرض بالقول: "الصورة تغني عن ألف كلمة، عنوانٌ يختصر ما شاهدته من أعمال رائعة لعدد من فناناتنا التشكيليات والمحترفين والهواة. أعمال فنية تأسرك بجمالها".
جدير بالذكر، أن اختيار الفنانين المشاركين في المعرض، جاء من قِبل لجنة فنية مختصة، ركزت على حضور المرأة في مسيرتهم الفنية، فيما تم اختيار الطالبات المشاركات من قسم الفنون البصرية بكلية التصاميم والفنون في الجامعة وفق معايير محددة للتعبير عن ذات المرأة بأفكار معاصرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X