جمال /أخبار جمال

عطر J’adore L’Absolu من ديور

عطر J’adore Absolu الجديد

تركيبة مترفة وممتعة جديدة نرى فيها الخلاصات العطريّة تتراقص على إيقاعات الانتعاش الذي لم يسبق له مثيل. حيث إنّ الأزهار رقيقة وحلوة كشراب لذيذ، أو كرحيق طبيعيّ وحسّي رائع. إنه عطر J’adore L’Absolu من ديور

جوانب الياسمين
الخلاصات العطريّة للفل Jasmine Sambac وياسمين غراس Grasse Jasmine ترتبط معاً بأسلوب أكثر قوّة. حيث يقدّم الأول مركّب الإندول المألوف بالعبير الحيوانيّ القويّ الذي يمتّع الحواس.
أمّا الثاني فيتميّز بدرجات عطريّة فريدة ومعروفة ذات جوانب بعبير الفواكه وغنى عبير الأزهار التي تلتمس الدفء تحت شمس بروفانس.

إنّ François Demachy متعلّق جداً بهذه الزهرة البيضاء الصغيرة، وهو يعترف بمكانتها كملكة Grasse. هذه الزهرة التي يتمّ الاحتفاء بها وتدليلها تشكّل شعاراً لمدينة الأزهار العطرة.

هذه الزهرة، بالرغم من كونها أسطوريّة فهي رقيقة للغاية، ويجب قطفها في اللحظة المناسبة، في ساعات الصباح الأولى عندما تكون ما زالت رطبة بالندى، حيث تتفتّح مع أشعة الشمس الأولى، وتُطلق العنان لقوّتها الكاملة ولدرجاتها العطريّة. وعندها، وفي تلك اللحظة بالذات فقط، تكشف الزهرة بالكامل عن جمالها المرهف بعد انتظار طويل مفعم بالصبر.

يستمتع François Demachy بالتمييز بين الجوانب المتعدّدة لأزهار الياسمين هذه:
"في الصباح، تتميّز أزهار الياسمين بدرجات عطريّة حادّة تكاد تحاكي الكشمش الأسود. وعندما يتمّ قطافها تكشف النقاب عن مركّب الإندول الفائق القوّة. وفي هواء المساء الرطب الأكثر برودة، عندما تتفتّح مجدداً، فهي تؤمّن أحاسيس استثنائيّة جيّاشة. بعد انتهاء الحصاد، تصبح أزهار الياسمين أغنى وأكثر حسّية، ما يطلق العنان للدرجات العطريّة بعبير الفواكه للمشمش. أردت تجسيد الجمال الكامل لهذه الجوانب المتعدّدة."

متعة مترفة
يتميّز عطر J’ADORE ABSOLU الجديد بخصائص شبيهة بالبتلات وبعبير الفواكه بشكل أكبر، وهو يقدّم التناغمات العطريّة الأصليّة مع الحفاظ على الخلاصات الجميلة والمتميّزة لعبير الأزهار. الوردة الحسّية ذات الدرجات العطريّة العسليّة المثاليّة، بهيئة خلاصة وزيت عطريّ في الوقت نفسه، تترافق مع الدرجة العطريّة الجديدة للبرتقال.
والمفاجئ في الأمر أنّ هذه الدرجة العطريّة تبتعد عن خصائص عبير الأزهار المرهفة الخفيفة لتكشف النقاب عن طابعها الحيوانيّ القويّ. وعند استخدام القليل منها، فهذا ما يُضيف طابع "الرحيق" إلى التركيبة. وعندما يتمّ احتضانها بأسلوب مرهف، تجسّد الأزهار بالتالي نفحة جديدة ورقيقة من الشراب الكحوليّ.

كما نجد إضافة جديدة أخرى تضفي لمسة من الانتعاش على التركيبة.
حيث إنّ نفحة طفيفة من خلاصة المغنوليا القويّة تضفي الانتعاش على المجموعة
من خلال درجاتها العطريّة الجميلة الرطبة بعبير النبات التي تحاكي "ساق الأزهار".
ومع درجة عطريّة مائيّة بعبير الأزهار لإضفاء الثبات، تُضفي هذه الخلاصة الأصليّة الانتعاش على هذه الباقة الزهريّة المفعمة بالأحاسيس.

قارورة ذهبيّة تجسّد الحياة
تحافظ قارورة J’ADORE الرمزيّة على تضاريسها وجمالها الشفاف النقيّ.
هذه القارورة التي لطالما تمّ الاحتفاء بها وأُعيد تصميمها من قِبل الفنانين، تطوّرت بشكل غير ملحوظ مع مرور الوقت.
واليوم تمّ استبدال عقدها الذهبيّ بشكلٍ جديد مفعم بالأحاسيس. حيث تُبصر النور من خلال موجة عضويّة مع أحاسيس أنثويّة ملفتة للنظر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X