أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مطعم ياباني يُقدّم "العشاء الأخير" لزبائنه قبل الإعدام!

مطعم يطرح العشاء الأخير
مطعم يقدّم العشاء الأخير

لا تخلو الحياة من الأشياء الغريبة والعجيبة والطريفة، ففي حي شينجوكو النابض بالحياة في طوكيو، افتتح مطعم غريب يقدّم أطباقًا تُعدّ الأخيرة في حياة المجرمين قبل إعدامهم.

وأطلق على المطعم الذي افتتح في مبنى مكتبة سابقة، تسمية "نينجين" التي تُعني "الإنسان"، وتحتوي قائمة الأطباق في هذا المطعم الغريب على مجموعة من الوجبات التي طلب تناولها المجرمون الأمريكيون الخطرون المحكوم عليهم بالإعدام، قبل تنفيذ الحكم بهم.

وتندرج الأطباق الغريبة في القائمة ضمن ترتيب زمني محدد من الأقدم إلى الأحدث، والطبق الأول في القائمة، هو آخر طبق طلبه في حياته المجرم غاري مارك غيلمور، عام 1977، المُدان بجرائم قتل وعمليات سطو مسلح.

ويتكون الطبق من شطيرة هامبورغر وبطاطا مهروسة وبيضة مسلوقة و3 كؤوس من ويسكي جاك دانييلز.

واختارت المجرمة، جودياس بوينانو، الملقبة بـ "الأرملة السوداء"، التي قتلت زوجها وابنها وعشيقها في ثمانينيات القرن الماضي، وجبتها الأخيرة من الطعام الصحي فقط: البروكلي والهليون والفراولة والطماطم الكرزية.

أما طبق المجرم جون واين جاسي، الذي اغتصب وقتل 33 ضحية شابة، فهو من محبي الوجبات السريعة: دجاج كنتاكي وبطاطا مقلية وجمبري مقلي وفراولة، أُعدم عام 1994 وكان في سن 52 عامًا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X