أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

إلزام الفنادق والشقق المفروشة بإبلاغ الشرطة في حال تسكين النساء

أي قرار أو إجراء أمني يتم فرضه فإنّ الغاية منه تكون تحقيق الأمن، وتطبيق القانون الذي يعود بالفائدة على الفرد والمجتمع. ومؤخرًا قامت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بإلزام الفنادق والشقق المفروشة باستقبال وإسكان الإناث، ومَن تقل أعمارهم عن 18 عامًا، وكذلك عدم حاملي الوثائق الرسمية والإثباتات لكن بشرط إبلاغ الجهات الأمنية.
من جهته أوضح رئيس المخالفات بالهيئة "محمد الحميضي" أنّ الإجراء الرسمي يستوجب إسكان الإناث بشرط إخبار الجهات الأمنية، كما شدد على أنه يحظر على المرافق عدم الامتناع عن تقديم خدمات المبيت والخدمات الأخرى المرخص لها بدون سبب مقبول.
ولفت "الحميضي" النظر إلى أنّ مسألة تسكين الإناث تجرى بطريقتين: إما حصول النزيلة على خطاب من أقرب مركز شرطة يبلغ موظف الاستقبال الشرطة ببيانات النزيلة، أو أن يتم تسكينها ومن ثم يتم إبلاغ الجهات الأمنية، مبينًا أنّ الأمر ينطبق على من تقل أعمارهم عن 18 عامًا في الحالات الطارئة.
وأشار "الحميضي" إلى أنّ امتناع الفنادق عن تسكين الأشخاص في حال وجود شواغر يعد مخالفة دون تمييز بين شكل أو لون.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X