أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جامعة نورة تشهد حفل تدشين برنامج المقاييس الصحية العربية

مستشفى الملك عبدالله الجامعي

برعاية من الدكتورة هدى العميل مديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، تمَّ افتتاح تسع وحدات بحثية وتدشين برنامج المقاييس الصحية، وذلك يوم أمس الاثنين 27 صفر 1440هـ الموافق 5 نوفمبر 2018م، في مركز أبحاث العلوم الصحية بالجامعة، بحضور وكيلة الجامعة للشئون الصحية الدكتورة غادة بنت سيف، والمدير العام التنفيذي لمستشفى الملك عبد الله بن عبد العزيز الجامعي الدكتور أحمد أبو عباة، وعدد من القيادات.
وفي بداية الحفل، ألقت مديرة مركز الأبحاث الدكتورة عبير التميمي، كلمةً افتتاحية عرّفت خلالها بالمعامل والأجهزة الحديثة فيه، مؤكِّدة حرص مركز أبحاث العلوم الصحية على توفير جميع الأجهزة والوسائل بها؛ لخدمة الباحثين والباحثات من داخل الجامعة وخارجها.
وأضافت التميمي: "جاء هذا الافتتاح حصادًا لجهود فريق العمل، والتي استمرت على مدار عامين متواصلين من العمل الدءوب، ومواجهة التحديات والمتغيرات بإرادة قوية". وقد أشادت بالجهد المبذول من جانب جميع المشاركين في تدشين الوحدات البحثية والمعامل، من مركز أبحاث العلوم الصحية والكليات الصحية ومستشفى الملك عبد الله الجامعي.
وأوضح المدير العام للمستشفى في كلمته بهذه المناسبة، أن الهدف من استحداث الوحدات البحثية هو تطوير ودعم نشر الأبحاث العلمية، التي تساعد في فهم وحل المعضلات الصحية المتعلِّقة بصحة المرأة واليافعين والأطفال، كما أعلن أبو عباة في نهاية الكلمة عن إطلاق برنامج المنح البحثية في دورته الثانية.
وقد دشنت وكيلة الجامعة للشئون الصحية بالنيابة عن معالي مديرة الجامعة -خلال الحفل- برنامج المقاييس الصحية العربية، الذي يهدف إلى أن يكون مركزُ الأبحاث مركزًا عالميًّا في تطوير وبناء قياسات صحية صحيحة باللغة العربية، والذي تمَّ فيه إنشاء أول قاعدة بيانات شاملة للمقاييس الصحية باللغة العربية.
الجدير بالذكر أن الفعالية اشتملت على عرض مرئي احتوى نبذةً تعريفية عن المعامل والآلات الحديثة المتوفرة فيها، مع شرح لأهمية كل معمل، ومن ثَمَّ اختُتِمَتْ فعاليات الحفل بجولة في المعامل الأساسية، وتجربة بعض الأجهزة الموجودة فيها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X