أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مبيعات «علي بابا» وصلت لـ10 مليار دولار بالساعة الأولى من «يوم العُزّاب»

يوم حافل عاشته مجموعة علي بابا
جاك ما مؤسس موقع علي بابا
ماريا كاري أحيت حفل يوم العزاب السنوي
آخر يوم عزاب لجاك ما في المجموعة
موقع علي بابا
قرابة 10 مليار دولار خلال الساعة الأولى

يوم حافل عاشته مجموعة «علي بابا»، عملاق التجارة الإلكترونية الصيني، بعد أن تمكنت من الوصول إلى مبيعات قُدرت بـ 69 مليار يوان صيني، أي ما يعادل تقريباً الـ 10 مليار دولار أمريكي، وذلك خلال الساعة الأولى فقط من ما يُسمى في الصين «يوم العُزّاب» السنوي، والذي يصادف يوم الأحد 11 تشرين الثاني / نوفمبر من كل عام، وبزيادة تم تقديرها بنحو 21% مقارنة مع العام الماضي، الذي بلغت مبيعات أول ساعة فيه 57 مليار يوان.
وبحسب ما ذكره موقع «بيزنس إنسايدر» الأميركي، يوم السبت الماضي 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2018، أن موقع «علي بابا» كان قد سجّل مبيعات تقدر بـ4. 68 مليار دولار أميركي في أول «10 دقـائـق» فقط من يوم العُزّاب الصيني، وهذا اليوم يعد أكبر مناسبة للتجارة الإلكترونية في أنحاء العالم، وفي العام الماضي بلغت مبيعاته 168 مليار يوان، أي ما يعادل 24. 15 مليار دولار.
وجرت العادة أن تدشن مجموعة «علي بابا» هذا الحدث السنوي بحفل ضخم للغاية، حيث شاركت فيه لهذا العام 2018، المغنية الأميركية «ماريا كاري»، وبالإضافة إلى فنانة يابانية معروفة بتقليدها للنجمة الأمريكية «بيونسيه»، وكان هناك عرض لسيرك «دو سوليه» العالمي أيضاً. ومن المتوقع أن يكون هذا آخر يوم عُزاب للشركة تحت رئاسة مؤسسها ورئيس مجلس الإدارة «جاك ما».
ومن الجدير بالذكر، أن الملياردير الصيني «جاك ما»، كان قد أعلن خلال شهر أيلول / سبتمبر الماضي، أنه سيغادر خلال عام منصبه على رأس المجموعة العملاقة للتجارة الإلكترونية «علي بابا»، والتي كان قد أسسها هو بنفسه خلال العام 1999، وبعد 48 ساعة من الأنباء المتضاربة حول هذه الاستقالة، أعلن «جاك ما» الذي كان يحتفل بعيد ميلاده الرابع والخمسين، بشكل شخصي أنه سيغادر منصبه كرئيس مجلس إدارة المجموعة بعد عام تماماً، أي في 10 أيلول / سبتمبر من العام القادم 2019، وسيتزامن ذلك مع الذكرى العشرين لتأسيس المجموعة.
وبحسب ما ذكر موقع «عربي بوست»، فقد قالت المجموعة خلال شهر أيلول / سبتمبر الماضي، إن الرئيس التنفيذي «دانييل تشانغ»، سيتولى منصب رئيس مجلس الإدارة في العام المقبل، ويُشار إلى أنه في حين تنمو المبيعات باطراد فإن سهم المجموعة انخفض 16% خلال العام الحالي، وسط حالة من الضبابية الاقتصادية، نتيجة الخلافات التجارية المتصاعدة بين الصين والولايات المتحدة، وفي وقت سابق من الشهر الجاري، عدلت «علي بابا» توقعاتها لإيرادات العام بأكمله، الأمر الذي أثار قلق المستثمرين، وقالت الشركة إن مبيعات السلع باهظة الثمن ستتأثر سلباً.
وبغية تعويض ذلك، ستتقاضى الشركة دخلاً أقل من منصاتها في المدى القريب، من أجل استبقاء العلامات التجارية والمشترين الجدد، وهذا العام، قالت «علي بابا» إن نحو 180 ألف علامة تجارية تشارك في يوم العُزاب، وإن المبيعات اقتربت من 20 مليار دولار بحلول الساعة العاشرة صباحاً بالتوقيت المحلي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X