أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"صلاح" يعتذر لطفلة مصرية.. تعرف إلى السبب

صلاح من مباراة مصر وتونس
الفتاة وهي تحمل اللافتة
النجم المصري محمد صلاح
ما غرد به صلاح رداً على الطفلة

بلا أدنى شكّ، بأن نجم المنتخب المصري وفريق «ليفربول» الإنجليزي لكرة القدم، محمد صلاح، قد صنع فرحًا غامرًا لطفلة مصرية صغيرة، رصدتها الكاميرات وهي تحمل لافتة توجه رسالة إليه، خلال مباراة المنتخب المصري مع نظيره التونسي، التي أقيمت يوم الجمعة الماضي 16 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018، ضمن مواجهات تصفيات بطولة أمم أفريقيا.

وكانت الطفلة المصرية قد كتبت على اللافتة باللغة الإنجليزية: «صلاح أرجوك أن تسجل، أريد أن أذهب إلى البيت، لدي واجب مدرسي». وتفاجأ جميع محبي النجم المصري، أن محمد صلاح قام بالرد على الطفلة الصغيرة بشكل مباشر عبر حسابه على تويتر قائلاً: «لقد حاولت فعلاً من أجل أن تغادري مبكرًا، وأنا أعتذر.. أعتذر لأنني أبقيتك هنا حتى الدقيقة الأخيرة، آمل أن مدرستك ستتفهم الوضع غدًا».

ولاقت تغريدة الفرعون المصري ونجم نادي الـ«ريدز» الإنجليزي، انتشارًا واسعًا، وسط العديد من الإشادات بتواضع اللاعب المصري العالمي، بالإضافة إلى طرافته التي أبداها خلال تغريدته هذه، ويشار إلى أن صلاح كان قد أنقذ منتخب بلاده من الوقوع في فخ التعادل أمام نظيره التونسي، عندما سجل في الدقيقة الـ90 الأخيرة من وقت المباراة هدف الفوز الثالث، بعد أن كادت المباراة سوف تنتهي بالتعادل بهدفين لكل منهما، لولا براعة صلاح وحضوره في اللحظات الأخيرة، لتنقلب النتيجة إلى 3 أهداف مقابل هدفين لمنتخب الفراعنة.

واعتبر الكثيرون بأن المنتخب المصري، كان قد لعب مواجهة ثأرية أمام المنتخب التونسي، وذلك عقب هزيمة الفراعنة في ملعب «رادس» في تونس بالجولة الأولى للمجموعة، ورفع رصيده إلى 12 نقطة متساويًا مع نسور قرطاج، ولكن الصدارة تبقى لتونس بفارق المواجهات المباشرة بعد تسجيل هدفين في مرمى مصر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X