أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أوّل معرض عربي للروبوتات يكرّم أفضل 4 روبوتات تخدم الإنسانية

خلال المعرض
خلال المعرض

رعى سعادة الدكتور طلال أبوغزاله المعرض الأردني للروبوت 2018 الذي نظمته كلية طلال أبوغزاله الجامعية للابتكار بالتعاون مع الجمعية العربية للروبوت كأول معرض لها.

ويأتي المعرض انطلاقا من اهتمام سعادة الدكتور طلال أبوغزاله بالابتكار والابداع ليكون منصة علمية لعرض ابتكارات وإبداعات الطلبة الأردنيين في مجال صناعة الروبوتات.

وخلال المعرض وجه الدكتور طلال أبوغزاله الشكر الجزيل لرئيس الجمعية العربية للروبوت في الأردن والشرق الأوسط السيد اسماعل ياسين الذي اعتبره صاحب الفضل لاتاحته فرصة جميع هذه النخبة من المبتكرين والمبدعين.

وأعرب أبوغزاله عن فخره بإبداعات المشاركين من الشباب والطلبة بالرغم من صغر سنهم، مشيرا إلى أن ما يقارب ثلث سكان الأردن من الأطفال، وفي الواقع هم يمثلون 100% من مستقبلنا، وحث الأمهات على تربية أطفالهم على الابتكار والإبداع المعرفي.

وأشار إلى اعتزازه وثقته بالطاقات الإبداعية، خاصة وأن جلالة الملك عبدالله الثاني يركز دوما على أهمية الاستثمار بالإبداع والاختراع والتحول إلى مجتمع معرفي، لافتا إلى أن المعروضات نجسد إرادة جلالة الملك.

وأكد أبوغزاله على أن حل مشكلة اقتصاد الأمة وزيادة ثروتها وفي الوقت ذاته إيجاد مجتمع خالٍ من العنف والمخدرات والظواهر السلبية يكون من خلال الإبداع والاختراع، مشيرا إلى أن الإدمان الحقيقي الصحي والمرغوب به هو إدمان الاختراع وإدمان المعرفة والابتكار.

ودعا إلى إيجاد غرفة صناعة في الأردن، تُعنى بصناعة الابتكارات وخاصة الروبوتات، بالتعاون مع مؤسسات تمويلية لهذه الصناعة، وتحويلها لمنتج تجاري قابل للبيع.

من جانبه وجه السيد اسماعيل ياسين رئيس الجمعية العربية للروبوت في الأردن والشرق الأوسط الشكر لسعادة الدكتور طلال أبوغزاله على التعاون من أجل إنجاح المعرض الذي يعد من المعارض الأساسية والهامة في الوقت الراهن والتي يعتمد المستقبل على هذه الابتكارات.

فيما رحبت عميد كلية طلال أبوغزاله الجامعية للابتكار الدكتورة منتهى بني هاني بالمشاركين والزوار موضحة أن الكلية تعد الأولى من نوعها في الأردن المختصة بالأعمال وتقنية المعلومات، وفي تنمية الإبداع والابتكار.

وخلال المعرض الذي تم تنظيمه في مقر ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي، تم عرض عدد من الروبوتات التي اخترعها المشاركين وتخدم في فكرتها الحياة البشرية، حيث شارك في المعرض مجموعة من المدارس والجامعات والأفراد، منهم شركة زين للاتصالات، ومركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير، وجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا عن الروبوت (Pepper)، الذين ساهموا في عرض ابتكاراتهم دون الدخول في مرحلة التحكيم.

وشاركت الجامعة الهاشمية بثلاثة روبوتات (Security Risk Assessment for Indoor/Robotic Platforms and Applications/Under Water Remote Operated Vehicle).

ومن المدارس شاركت مدارس الرضوان في (Salinity Bot)، والدر المنثور في (Robot in Education)، والعصرية في (Mechanical Arm)، وفيلادلفيا في (Spider Robot)، وبناة الغد في (Brainwave)، ومدارس اليوبيل في ((Paralyzed Robot.

وتضمن المشاركون في المعرض مجموعة من المراكز التكنولوجية مثل STEAM center في (Helping Autistic Child)، وأكاديمية يوريكا للتعليم التكنولوجي في(Amphibious Robot Car)، AITECHS، وAISA شاركت في (Interactive Robot for Teaching Purpose) أما الروبوت (Auto Driving Car) فقد شارك به براء حماده، والروبوت (BE-017) فقد شارك به السيد عزالدين المناصرة، أما الطالب أوس العمري فقد مثل الروبوت (HA-First Aid Robot)، والروبوت (Radar Robot) شارك به الطلبة حازم العبدالله ورامي الزبن وجوزيف حلته وعبدالله فقها.

واستعرض المشاركون الروبوتات الخاصة بهم، والغاية من اختراعها، فمنها ما يخدم الأشخاص ذوي الإعاقة، ومنها ما يخدم الأطفال، ومنها ما يعمل على إخماد الحرائق أو حمل الأثقال، كما استعرضوا الصعوبات التي واجهتهم، والتي أبرزها عدم توفر القطع اللازم للتصنيع في الأردن، وعدم توفر رأس المال.

وكان قد زار المعرض كل من وزير الدولة لشؤون الاستثمار معالي السيد مهند شحادة، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات معالي السيد مهند الغرايبة، والسفير التركي في عمان سعادة السيد مراد كاراغوز بالإضافة إلى العديد من ممثلي المؤسسات الحكومية والخاصة والمؤسسات التعليمية ووسائل الإعلام والمهتمين.

وخلال المعرض تم منح جائزة "طلال أبوغزاله السنوية للروبوت"، لأفضل أربعة روبوتات تخدم الإنسانية، والذين تم اختيارهم من خلال لجنة من الجمعية العربية للروبوت، حيث حصلت الجامعة الهاشمية على المركز الأول عنSecurity Risk Assessment for indoor Robotic platform and application، والمركز الثاني Interactive robot for teaching purpose- AITECHS(AISA)، فيما حصلت مدارس بناة الغد على المركز الثالث عن - Brainwave Solution، أما المركز الرابع، فكان من نصيب الشاب أوس العمري عن First Consumption Aid .

يشار إلى أن جائزة طلال أبوغزاله للروبوت السنوية تهدف إلى رفع مستوى المنافسة بين الشباب لإظهار أفضل ما لديهم في صنع الروبوتات في المجالات المختلفة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X