أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

«محكمة التنفيذ في جدة» تنصف مقيمة مطلقة من ذوي الاحتياجات الخاصة

غالبًا ما تعاني المرأة المطلقة من ظلم طليقها لها، والذي يتجسد بحرمانها من حقوقها التي كفلها لها الشرع، لذا يتوجب على المحكمة أن تعيد لها الحق المسلوب، وتنصفها، وهذا تحديدًا ما قامت به محكمة التنفيذ بجدة؛ حيث أوقفت خدمات مقيم من جنسية عربية، وألزمته بتنفيذ حكم اكتسب القطعية صادر من محكمة الأحوال الشخصية، وذلك بإلزامه بدفع 10 آلاف ريال مؤخر صداق لطليقته.
وأوضحت المصادر _بحسب عكاظ_ أنّ المطلقة وهي أيضًا مقيمة تعاني من فقدان السمع والنطق وضعف البصر كانت قد رفعت دعوى ضد طليقها تطالبه بمؤخر الصداق بعدما طلقها عقب إنجابها ابنًا منه عمره حاليًّا 15 عامًا.
وأشارت إلى أنّ محكمة الأحوال الشخصية راعت ظروف المقيمة بتوفير مترجم إشارة ليمكنها من التواصل مع القاضي لتمهل المحكمة الزوج 5 أيام من تاريخ التبليغ للسداد أو تنفذ في حقه العقوبات المنصوص عليها، ليأتي الحكم من محكمة التنفيذ بإيقاف خدماته.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X