أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

فيديو.. عاملان عراقيان يكافحان مياه الفيضانات بطريقة طريفة في بغداد

العاملان من الفيديو
خلال تفريغ المياه
الجرافة تفرغ حمولتها بالعربة الأخرى
المياه تتسرب من الشاحنة

دائمًا هناك متسع للضحك والمزاح، حتى في أوقات حدوث أسوأ وأشد الكوارث، وربما تكون هذه المواقف الطريفة التي يفتعلها بعض الأشخاص في تلك المواقف والظروف الصعبة، هي ما قد يخفف من وطأة ما يحدث، ويجعله أقل ضررًا على المستوى النفسي - على أقل تقدير - وربما أيضًا ما قام به عاملان عراقيان خلال الفيضانات الأخيرة التي ضربت العاصمة العراقية بغداد، يعتبر من بين هذه المواقف، ومن أحد هؤلاء الذين يضحكون ساخرين في وجه تلك الظروف.
وفي الآونة الأخيرة، انتشر مقطع فيديو مصور بشكل واسع على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، ويظهر فيه عاملان عراقيان في العاصمة بغداد، يقومان بمكافحة الفيضانات التي خلفتها مياه الأمطار الغزيرة بشكل طريف ومضحك للغاية، وعلى الرغم من أن الكثير من رواد مواقع التواصل وصفوا ما قام به العاملان على أنه ضرب من الحماقة، إلا أن الكثيرين غيرهم أكدوا أنهما كانا يمزحان لا أكثر.
وفي الفيديو الطريف، تظهر عربة «بلدوزر» أو «جرّافة» ضخمة، وهي تحاول إفراغ حمولتها من مياه الأمطار التي جمعتها من الشارع، والتي غمرت مختلف طرقات المدينة العراقية، في صندوق «قلاب» كبير، غير مخصص لنقل السوائل، إذ إنه مع كل مرة يقوم بإفراغ الحمولة، تتسرب المياه بشكل كبير من صندوق العربة الأخرى، وتعود لتفيض على الشارع من جديد، وذلك كله يحدث بالتزامن مع الضحكات العالية والواضحة من عمال آخرين كانوا يصورون الفيديو، إذ كانوا يسخرون مما حدث.


 

واختلفت الآراء والتعليقات من رواد مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي؛ إذ كان البعض يؤكد أن ما حدث لم يكن «مزحة»، وأنهم كانوا يفعلون ذلك بشكل جدي، بينما على الطرف الآخر، كان معلقون آخرون يؤكدون عكس ذلك، ويشيرون إلى أن العامليْن العراقيين كانا يتمازحان بقصد التسلية والضحك ليس أكثر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X