أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تفاصيل حفل جائزة أهالينا وسيدتي النهائي والكشف عن أسماء الفائزات

المهندس صالح الرشيد
الفائزات
بسمة الجوهري
جانب من الحضور
الحارثي
ماجد الغامدي
بسمة الجوهري

اختتمت جائزة أهالينا وسيدتي للريادة آخر مراحلها في حفل ضخم بجدة يوم الأحد، أقيم في فندق الريتز كارلتون 9ديسبر2018م، بحضور محافظ هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة المهندي صالح الرشيد وشخصيات بارزة في المجتمع وعد من رجال وسيدات الأعمال والزملاء
وقد ثمن المهندس صالح الرشيد خلال كلمته جهود البنك الأهلي المتمثل بأهالينا ومجلة سيدتي لإطلاقهما مبادرة جائزة أهالينا وسيدتي للريادة، مؤكداً دعم هيئة المنشآت لريادة الأعمال النسائية.
تمكين المرأة
بدأ الاحتفال بكلمة رئيس مجموعة مصرفية الشركات للبنك الأهلي ماجد الغامدي، حيث ذكر أن هذه المبادرة تأتي لبلورة ريادة البنك المصرفية الهادفة إلى خدمة المجتمع، في ظل رؤية المملكة 2030، من خلال تنفيذ مشاريع ومبادرات مجتمعية قيّمة تستهدف الاســتـدامــة والـتـنـمـيـة ودعـــم الاقتصاد المحلي، وإطلاق إستراتيجية «أهالينا» وبرامجها المتميزة لتمكين المجتمع، من خلال تمكين ثلاث فئات هي المرأة والشباب والطفل، التي أحدثت تحولاً جذرياً في نوعية وأداء برامج البنك الأهلي للمسؤولية المجتمعية.
كما تحدثت نائب أول الرئيس- رئيس دائرة المسؤولية المجتمعية بسمة الجوهري، وذكرت أن الجائزة جاءت ضمن اهتمام البنك بتميكن الشباب وخاصة تمكين المرأة، التي أثبتت نفسها في جميع الأصعدة، حيث أنها تشكل الشريحة الأكبر من المجتمع، فهي الأم والزوجة والأخت والمرأة العاملة، وأسهمت هذه المبادرة في تحفيز وتشجيع طموح الشابات السعوديات الموهوبات اللاتي أردن تحقيق مشاريعهن الريادية.
المرأة السعودية تستحق المزيد
وخلال الحفل ألقى رئيس تحرير مجلتي سيدتي والرجل محمد الحارثي، كلمة قال فيها: نعتز بهذه المبادرة لأنها تجربة مختلفة وتعد الأولى من نوعها، كشراكة تجمع بين بنك ومطبوعة مهتمة بقضايا المرأة، إننا نعتقد بأن المرأة السعودية حققت إنجازات عديدة، وما هذه المبادرة إلا جزء بسيط مما تستحقه المرأة السعودية.
الفائزات
في نهاية الحفل تم الكشف عن أسماء الفائزات وتوزيع الجوائز المالية عليهم لتمويل مشاريعهن، وقد جاء ترتيبهن كالآتي:
- سعاد المريسي: فازت بالجائزة الأولى وقدرها 150 ألف ريال سعودي، وكان مشروعها حول تطوير مناهج التعليم، عبر مؤسسة تعمل على برمجة وطباعة وتوزيع ونشر قصص الخيال العلمي، إلى جانب برامج تدريبية للمعلمين والمعلمات، وسعاد حاصلة على دكتورة في إدارة المعرفة من جامعة الملك عبدالعزيز آل سعود.
- شيماء بخاري: فازت بالجائزة الثانية وقدرها 100 ألف ريال، وذلك عن مشروعها الذي يهدف لخدمة الأم والطفل، والمتمثل بتأسيس أول علامة تجارية سعودية لسواتر الرضاعة الطبيعية، وشيالات الأطفال القماشية التي تدعم النمو الطبيعي للعامود الفقري للطفل، وشيماء حاصلة على بكالوريوس تسويق من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة.
- مسرة فلاتة: فازت بالجائزة الثالثة وقيمتها 75 ألف ريال، وذلك عن مشروعها الذي يهدف لتسخير الذكاء الاصطناعي لخدمة الناس وخاصة المكفوفين، وتمثل بروبوتات تساعد الناس. ومسرة حاصلة على دكتوراه في الطب النووي من جامعة الأميرة نورة.
عن الجائزة:
يذكر أن جائزة أهالينا وسيدتي انطلقت في مطلع شهر مارس 2018، لتعزيز دخول المرأة السعودية سوق العمل، حيث تم توقيع اتفاقية «جائزة أهالينا وسيدتي» لتكون أول جائزة في الصحافة العربية تطلقها شراكة بين بنك ومجلة؛ لدعم سيدات الأعمال ممن يملكن أفكاراً متميزة لمشاريع تفيد الاقتصاد الوطني لو توفر لها التمويل اللازم. وقد استقطبت الجائزة طلبات ترشيح لأكثر من 300 شابة تم اختيار 15 منهن ممن حققن المعايير ليخضعن لدورة تدريبية مكثقة، ودروس وورش عمل أشرفت عليها مؤسسة (قطوف الريادة)، وبعد تقديم المشاريع النهائية للجان تم اختيار المشاريع الفائزة سابقة الذكر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X