صحة ورشاقة /الطب البديل

فوائد الكيوي في علاج السكر

فوائد الكيوي في علاج السكر رائعة
تساهم الكيوي في تنظيم مستوى السكر في الدم

فوائد الكيوي في علاج السكر مهمّة جداً. وفيما يعاني مرض السكري عدد كبير من الأشخاص حول العالم بسبب السمنة، قد يكون من الضروري أن يعمد هؤلاء المرضى إلى السيطرة على مستويات السكر في الدم، لتجنّب أمراض القلب والأوعية الدموية.

السيطرة على مستوى السكر في الدم
إذا كنتِ تعانين داء السكري، فأنتِ تعرفين أنّ كمية المواد الكربوهيدراتية التي تتناولينها، يمكن أن يكون لها عواقب خطيرة على مستوى السكر في الدم. ويجب الانتباه الشديد إلى ما تأكلينه.

يصنّف مؤشر السكر في الدم، المواد الغذائية التي تحتوي على المواد الكربوهيدراتية على أساس تأثيرها على مستوى السكر في الدم كالتالي:

• الأطعمة التي تحتوي مستوًى مرتفع من مؤشر السكر (70 أو أكثر) يتم هضمها وامتصاصها بسرعة، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع حاد في مستوى السكر في الدم. ويجب أن يكون تناول هذه الأطعمة محدودًا. وتتضمن بشكل خاص، الخبز الأبيض والدونات والمشروبات السكرية.
• الأطعمة ذات المستوى المنخفض من مؤشر السكر (55 أو أقل) يتم هضمها وامتصاصها وتمثيلها غذائيًّا ببطء شديد، ويترتب على ذلك ارتفاع بطيء وأقل حدة في مستوى السكر في الدم. وهذه الأطعمة تشكّل لكِ مصدرًا أفضل للمواد الكربوهيدراتية. وتشتمل بشكل خاص على الفاكهة الطازجة والخضروات، والحبوب الكاملة والبقوليات الجافة (مثل الفاصولياء والحمص والعدس).


 

 


كيف تساهم الكيوي في تنظيم مستوى السكر في الدم؟
حيث إنّ القسم الأكبر من الفواكه هي حلوة وتحتوي على السكريات البسيطة، فعلى الأرجح أن يسبب أكلها ارتفاعًا حادًّا في مستوى سكر الدم (ولديها مؤشر سكر عالي). ولكنّ الحال ليس كذلك بالنسبة إلى الفاكهة الغنية بالألياف مثل الكيوي.

ويمكن أن يساعد أكل الكيوي على تنظيم مستوى السكر في الدم بطريقتين:

 

 

 


1. مؤشر السكر في فاكهة الكيوي منخفض
فاكهة الكيوي الخضراء تتميز بمؤشر سكر يصل إلى 39 و49، وتصنّف من ضمن الأطعمة التي لديها مؤشر سكر منخفض. ومؤشر السكر المنخفض هذا، سببه محتوى الكيوي العالي من الألياف، الأمر الذي يؤدي إلى امتصاص السكر ببطء أثناء هضمها. وبالتالي يتم امتصاص السكر بسرعة أقل من قبل الجسم، ويتم إطلاقه ببطء في الدورة الدموية.

2. الكيوي تقلل نسبة امتصاص السكر مقارنة بالأطعمة الأخرى
أظهرت دراسة علمية جديدة، أنّ استهلاك الكيوي في وجبة الإفطار يبطّئ بشكل كبير من امتصاص السكريات في الدورة الدموية أثناء الفطور، لأنَّ الألياف الموجودة في الكيوي لها قدرة عالية على الاحتفاظ بالماء. ولذلك عندما يتم أكل هذه الفاكهة، تنتفخ أليافها عن طريق امتصاص الماء وتصبح ثخينة مثل الهلام. وعندما يتم هضم وجبة الإفطار يتم تقسيمها إلى سكريات أصغر تتحرك ببطء أكثر خلال هذا الهلام. ونتيجة لذلك، يتم امتصاص السكر بمعدل أبطأ في الدم، ويتم إطلاق الطاقة ببطء أكبر.

أثبتت الدراسات أنّ أكل الكيوي مع الحبوب أثناء وجبة الإفطار يعدّل السكر في الدم
علاوةً على ذلك، فإنَّ الألياف التي تحتويها الكيوي بأنواعها تساعد على تحسين عملية الهضم بشكل طبيعي. وأثبتت الدراسات التي أُجريت على أشخاص كبار في السن، أنّ أكل الكيوي بشكل منتظم يساعد على منع الإمساك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من الطب البديل

X