لايف ستايل /الأبراج

توقعات برج الثور 2019 مع عالمة الفلك العالمية كيلي فوكس

توقعات برج الثور 2019

توقعات الابراج 2019 ، وماذا يحمله هذا العام من أحداث ومفاجآت لبرج الثور في مختلف نواحي الحياة، سواء العاطفية أو المهنية وحتى الصحية، يطلعك عليك موقع "سيدتي نت" من أخصائية أبراج وعلم التنجيم في المعهد الوطني للبحوث الفلكية العالمة الفلكية الاسترالية كيلي فوكس لمعرفة ما الذي ينتظر برج الثور من توقعات خلال العام 2019:

توقعات برج الثور 2019: (20 أبريل - 20 مايو)

 

توقعات برج الثور 2019


تتمحور النظرة العامة لطاقات عام 2019 حول إعادة اكتشاف كيفية وضع نفسك أولاً. قد ينطوي ذلك على تقليص التزاماتك تجاه الآخرين وأن تكون أكثر أنانية. تأتي المؤشرات المبكرة في منتصف شهر فبراير، عندما يؤدي ارتباط مارس-أورانوس المتوتر والمتقلب في منطقتك الروحية إلى أزمة إيمانية. لا عجب إذا أنه عندما يدخل كوكب المحارب المريخ إلى مجال الثور في فبراير، فسيحثك على الاعتناء بمصالحك، اذ قد يكون من يستغلونك حتى من العائلة. قد يؤدي خسوف القمر في أواخر يناير إلى لفتك الى ذلك، وعندما يتراجع المشتري في شهر يوليو، يجب مواجهة هذه الأمور. لحسن الحظ، سوف يستقر أورانوس في برج الثور في أوائل مارس، مما يمنحك القدرة على إعادة تشكيل نفسك واختيار طريقك خلال هذه الصعوبات. هذه طاقة إيجابية للغاية وتتيح لك مفاجأة الآخرين، وكذلك نفسك. كما إن تمكين القمر الجديد في أوائل مايو دفعة إضافية لإيجابيتك. في حين ان منتصف الشتاء- أخيرًا - وقتك. عندما يصل المشتري إلى منطقة توسعك في أوائل شهر ديسمبر، فستجد نفسك حرًا في السفر، والتعلم بالطريقة التي تحلم بها.


عاطفيًا: يجلب لك اتحاد اورانوس والمشتري الجميل في منتصف شهر ديسمبر فرصًا مثيرة في هذا المجال - وستكون هذه فرصتك لتشكيل المنظور والحرية والإيمان في وقت واحد. فالأمر يستحق الانتظار! يبدو أن حب الغيرة مشكلة في عام 2019، لكن هناك علاقة بين الزهرة المحبة وكوكب المشتري في أواخر شهر يناير، مما يساعدك على الصفح والنسيان حيثما كان ذلك مناسبًا، في حين ان المريخ الشغوف يصل إلى برجك في عيد الحب - توقيت جيد! يجب أن يكون الربيع فترة ممتازة لك إذا كنت في علاقة. إذا كنت عازباً، فأيام فبراير الأخيرة ومطلع مارس أوقات مثالية للمواعدة، ولكن كُن حذرًا من الانتهازية. تحظى الرومانسية بدفعة كبيرة في شهر مايو، عندما يصل الزهرة إلى الثور . احترس من سوء الفهم بينك وبين حبيبك في يوليو عندما يصل المريخ إلى أورانوس ليبدأ الاستنتاج الخاطئ بينكما. بالنسبة إلى مواليد الثور، تكون فترة أواخر أغسطس لا تنسى، مع وصول كل من الزهرة والمريخ إلى منطقة المواعيد الغرامية خلال أيام من بعضهم البعض. من المرجح أن تكون أي علاقة تبدأ في ذلك الوقت شغوفة وعميقة، وليست بالضرورة طويلة الأمد. في 11 نوفمبر، يحدث عبور نادر من عطارد عبر الوجه المرئي للشمس ويعود عطارد إلى الوراء في منطقة الحب.


مهنيًا: فيما يخص العمل يبدو أن حياتك العملية مستقرة للغاية في عام 2019، مع عدد قليل من المؤشرات الفلكية الرئيسة المتجهة للتغيير. إن وصول أورانوس إلى الثور في شهر مارس يؤدي إلى تصعيد مواقفك، لكن من المرجح أن يكون هذا تغييرًا في أسلوبك في العمل بدلاً من تغيير العمل نفسه. في أوائل شهر مارس، تنتقل الزهرة إلى منطقة حياتك المهنية، لذا قد ترغب في جعل ظروف عملك أكثر راحة. اما في نهاية شهر مارس، يدخل المريخ الطموح إلى منطقة المال، لذلك يمكننا أن نتوقع في هذا الربيع جهداً كبيرًا، وبحثًا عن راتب أفضل أو طرق لتوسيع دخلك. يبدو أن العمل الجماعي مهم في الخريف. لذا، اعمل على تحسين علاقاتك مع زملائك في العمل في ذلك الوقت. عندما تنتقل الزهرة إلى منطقة عملك اليومية في شهر سبتمبر، ستجد أنه من الأسهل تحمل الشخصيات الأكثر "إستفزازا" في العمل. قد تكون القصة مختلفة في أكتوبر ،عندما يدخل المريخ المحب للجدل في نفس المنطقة. إذا تعبت من التغطية على شخص ما أو تحمل المضايقات جراء تحمل مسؤوليات إضافية دون تقدير واهتمام، فإن شهر أكتوبر هو الوقت للتكلم.
إن وصول المشتري إلى منطقتك التوسعية في شهر ديسمبر هو وقت أساسي لطلب تدريب إضافي أو إجراء دراسة جديدة لتحسين حياتك المهنية. هناك مؤشرات على أن عام 2020 سيقدم إمكانات هائلة لك - لذا، استغلها بمهارة كاملة ما قد يجلبه العام القادم.

هل صدقت توقعات أبراج ماغي فرح  لـ عام 2018 ؟...تابعوا ماذا توقعت لأبراجكم العام الماضي

تابعوا أيضاً:
توقعات أبراج جومانة وهبي 
توقعات أبراج عبير فؤاد

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X