أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الداخلية المصرية تكشف عن "رجل وفتاة" متهمين بتسهيل مهمة صاحب الفيديو الإباحي أعلى الهرم

كشفت أجهزة الأمن المصرية عن تفاصيل واقعة الفيديو الإباحي أعلى هرم خوفو، وأعلنت وزارة الداخلية عن متهمين اثنين بتهمة تسهيل مهمة صعود مصور دنماركي الجنسية بالتسلل بالمنطقة الأثرية ليلاً، وتسلق الهرم الأكبر، وتصوير مشاهد فاضحة بصحبة صديقته، وتبين أن جمالًا يدعي"موسى عمر موسى" ساعدهما في تسلل منطقة الأهرامات مساء يوم 29 نوفمبر الماضي مقابل حصوله على 4 آلاف جنيه، بالتنسيق مع فتاة تُدعى هند علي إبراهيم التي تعرفت عليهما من خلال تطبيق على الهاتف المحمول.
وتواصل النيابة العامة تحقيقاتها مع المتهمين، حيث اعترف المتهم "موسى" إنه وفي يوم 28 /11 تقابل مع سيدة اسمها هند وكان بصحبتها شخصان دنماركيان، وأنهما طلبا منه أن يصعدا إلى أعلى الهرم الأكبر، مضيفاً أنه قال لهما: "ممنوع صعود الهرم الأكبر وطلبت منهما 1400 دولار فقالوا لي كتير، وبعد ذلك قلت لهم أنا عندي حل تاني، وهو إن أترككما تصعدان في النهار بالحصان داخل المنطقة، وانتما تتصرفان مثلما يحلو لكما".
وتابع المتهم "انتظرتهما الساعة 10 صباحًا ولكنهما لم يأتيا وفؤجئت بهما يتصلان بي الساعة 8 بليل وطلبا منى أن يصعدا الهرم، واتفقت معهما على أن يدفعوا لي 4 آلاف جنيه، واصطحبتهما بعد ذلك إلى بوابة منطقة ترب المسلمين، وبعدما وصلنا لم يكن موظف الآثار موجودا في المنطقة، ثم قفز الرجل والمرأة الدنماركيان إلى المنطقة الأثرية".
من جانبها قالت المتهمة الثانية "هند" الحاصلة على بكالوريوس علوم، إن بداية الواقعة عندما تقابلت مع الشاب الدنماركي في كافيه في منطقة وسط البد، مضيفة أنها تعرفت على الشاب عن طريق إحدى تطبيقات الهاتف المحمول، وأن الشاب الدنماركي أندريا قال لها إن حلمه أن يصعد إلى الهرم، وأنه في يوم 28 تقابلت مع الشاب الدنماركي وصديقته في منطقة أبو الهول".
واستكلمت المتهمة كلامها قائلة: "الشاب الدنماركي كان معه صورة لشخص وطلب مني مقابلته واكتشفت بعدما قمنا بالسؤال عليه أنه عم موسى، ووصلنا إليه وطلب من أندريا 1400 دولار مقابل صعود الهرم، وثانى يوم قام أندريا وصديقته بطلبي أن أذهب لهما عند الهرم، وطلبا مني أن أتصل بعم موسى، وبالفعل قمت بالاتصال به وحضر لنا، وفي اليوم الثاني عرفت أن عم موسى تركما يصعدان للهرم مقابل 4 آلاف جنيه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X