اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ماذا طلب والد ميغان ماركل من ملكة بريطانيا إليزابيث اليوم؟

ميغان ماركل وزوجها الأمير هاري لا يردان على رسائل توماس لليوم
طلبت ميغان من والدها التوقف عن إجراء مقابلات يتقاضى مقابلها رسوماً مالية
لم يتم دعوة توماس ماركل لحفل زفاف ابنته ميغان لاستمرار مقابلاته مع الصحف الصفراء
طلب توماس ماركل والد الدوقة ميغان من الملكة البريطانية مصالحته مع ابنته
أكد توماس أن ابنته خائفة، وأنه يعرف ابتسامتها جيداً
5 صور

ما زالت علاقة دوقة ساسيكس ميغان ماركل متوترة مع والدها منذ حفل خطوبتها وحتى بعد مضيّ فترة على زواجها من الأمير هاري وحملها منه، ولم تستجب بعد لمحاولات والدها المتكررة في مصالحتها إثر إحراجه لها بإجرائه عدة مقابلات تلفزيونية صريحة ومربكة، تسببت باستياء أسرة زوجها الملكية.
وقد طلب والد ميغان، زوجة الأمير هاري، حفيد الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، اليوم الإثنين 17 ديسمبر- كانون أول، من الأخيرة أن تتدخل لحل مشكلته مع ابنته.
وصرح توماس ماركل في مقابلة بثتها قناة «إي تي في» التلفزيونية: «أقدر أي شيء يمكنها – الملكة اليزابيث – القيام به، أعتقد أنها تريد حل المشكلات العائلية».
وتابع: «الأسر، سواء كانت ملكية أم لا، متشابهة، ويجب أن تظل مترابطة خاصة في وقت عيد الميلاد، وقال توماس ماركل إن «ميغان لم ترسل له بطاقة معايدة بمناسبة عيد الميلاد، وأنه يأمل أن يتمكن هو وابنته في وقت ما من إعادة بناء علاقتهما». وأوضح: «كل ما يمكنني قوله هو أنني هنا، وهي تعلم، وحاولت الاتصال بها وأحتاج أن تسعى إلي، أحبها جداً، أحب ابنتي جداً، ويتعين أن تعرف هي ذلك».
وكان توماس ماركل، قد أجرى مقابلة مع صحيفة تابلويد في شهر يوليو- تموز الماضي، معلقاً على حياة ابنته الملكية.
أخبر توماس ماركل البالغ من العمر 73 عاماً، عن مخاوفه على حياة ابنته الملكية: «أعتقد أنها خائفة، أرى ذلك في عينيها، وعلى وجهها، وفي ابتسامتها، أعلم جيداً ابتسامتها، وأعرف ابنتي، ولا يرضيني ما أراه الآن».
وأكد توماس، الذي لم يكن حاضراً في حفل الزفاف يوم 19 مايو- أيار الماضي، لأسباب صحية، أنه بعد أول مقابلة كبيرة تحدث فيها بالتفصيل عن علاقته مع الأمير هاري، تم قطع الاتصال مع ميغان. ووفقاً لبعض المصادر، فإن السبب هو: استمرار توماس في تقاضي رسوم مالية من المقابلات مع الصحف الصفراء على الرغم من طلب ميغان بعدم القيام بذلك.
لهذا لم تستجب للآن لمحاولاته للالتقاء بها، كما أنها لم ترد على رسائله العديدة التي كتبها لها لليوم.
وجراء مقابلاته التي سبقت زواج ابنته، لم يتم دعوته رسمياً إلى حفل زفاف ابنته ميغان ماركل، ثم قيل إنه غاب عنه لأسباب صحية.