أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مفاجأة صادمة حول “الطلاق الأغلى في العالم”

الزوجان بيزوس
مفاجأة صادمة حول الطلاق الأغلى في العالم
العشيقة
سبب الطلاق خيانة المكلياردير لزوجته

بعدما اعتبر بأنه سييكون أغلى طلاق في العالم بعد انفصال الرجل الأغنى في العالم “جيف بيزوس” عن زوجته، وأنها ستحصل على نصف ثروته وفقاً للقوانين الأمريكية .

كشف مصدر مطلع وقريب من بيزوس أن زوجته ماكينزي لن تحصل على أسهم زوجها في شركة “أمازون” الشهيرة وفقاً للـ “ديلي ميل” البريطانية.
ونفت ما أسمته بأخبار “أغلى طلاق في العالم”، حيث قالت أن أسهم بيزوس في أمازون سوف تظل بعيدة عن يد “ماكينزي” وسوف يحتفظ بالسيطرة على عملاق تجارة التجزئة على الإنترنت.

وقالت مصادر قريبة من أغنى رجل في العالم بثروة تبلغ 137 مليار دولار، الليلة الماضية لصحيفة “ذا ميل أونلاين”، أن مستقبل أمازون، الذي يمتلك بيزوس 16 في المائة من أسهمه آمن.
وأضافت: “كان الناس يتكهنون أنه بسبب طلاقه ستحصل زوجته على نصف أسهمه وهذا سيضع مستقبل الشركة في خطر، لكن أمازون ليست في خطر، تسوية الطلاق أبعد بكثير عن ما يعرف الإعلام”.

هل يصبح طلاق مؤسس أمازون أغلى طلاق في العالم ؟


وتشير التقارير، إلى أن الزوجين اللذين تزوجا لمدة 25 عاماً منذ 1993 قبل وقت قصير من تأسيس “أمازون”، لا يمتلكان اتفاقاً قبل الزواج يؤهلها للحصول على نصف ثروته، ويمتلك الزوجان مجموعة من العقارات تقدر بـ25 مليون جنيه إسترليني في ولاية واشنطن، و20 مليون جنيه إسترليني في بيفرلي هيلز، وقصر بـ19 مليون جنيه إسترليني في واشنطن العاصمة، إلى جانب 400 ألف فدان من الأراضي.

وكان الزوجان قد أعلنا عن انفصالهما الأسبوع الماضي، ونشرت صحيفة “ذا ناشيونال إنكويرر” أن الطلاق نتيجة خيانة بيزوس لزوجته وإقامة علاقة مع نجمة التلفزيون الأمريكية “لورين سانشيز” على طائرته الخاصة، ونزولهما سويًا في فندق وسط مدينة بوسطن الأمريكية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X