أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

طالبتان فلسطينيتان تخترعان حاوية ذكية تقدم مكافآت

الطالبتان الفلسطينيتان مريم الحصري وفريال عجور تبتكران مشروعًا جديدًا يخدم البيئة

نجحت الطالبتان الفلسطينيتان مريم الحصري وفريال عجور، في اختراع مشروع جديد يخدم البيئة، وفوق ذلك يساهم في تعزيز المشاريع الصديقة للبيئة، يتمثل هذا الابتكار في حاوية ذكية، المدهش فيها أنها تكافئ من يرمي القمامة من خلال منحه خدمة إنترنت مجانية، أو فرصة شحن هاتفه الذكي بشكل مثير يستدعي الكثير من الإعجاب.
يمكن القول أنهما طالبتان موهوبتان تنبضان بالذكاء وروح الابتكار، وسطع ذلك بعد تمكنهما من اختراع مشروع جديد يقوم بفرز النفايات الواصلة عبر الحاوية إلى بلاستيكية ومعدنية، والجميل أنه يعمل بالطاقة الشمسية من خلال خلية مزود بها، وبأجهزة استشعار تبلغ الجهة المعنية عند امتلاء الحاوية الذكية من أجل القيام بتفريغها، وتعمل الحاوية بشاشة مخصصة لعرض إعلانات ترويجية ودعائية. وحظي هذا الابتكار الذي رأى النور في فترة 3 أشهر بالاعتراف والإشادة، وبدعم من حاضنة «UCAS» التكنولوجية التابع للكلية الجامعية بقطاع غزة من أجل تجسيده والاستمرار في تطويره مستقبلاً، وكشفت الطالبتان أن الهدف الجوهري للاختراع يتمثل في التشجيع على ثقافة النظافة وتعزيز ثقافة فرز النفايات في المجتمعات، ولتخفيف العناء على عمال النظافة في تلقف النفايات المبعثرة بشكل عشوائي، وبالموازاة مع ذلك تتطلعان لنشره خارج فلسطين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X