اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الكويتية رولا دشتي وكيلاً للأمين العام للأمم المتحدة

درست الدكتورة في جامعات عالمية مرموقة
أول امرأة تستلم منصباً داخل مجلس الأمة الكويتي
ساهمت بنضالها في صدور مرسوم يسمح للمرأة الكويتية بالتصويت وخوض الانتخابات النيابية
تقلدت مناصب رفيعة وحملت حقائب وزارية مهمة
الكويتية رولا دشتي وكيلا للأمين العام للأمم المتحدة عن منطقة «الإسكوا»
6 صور

وقع الاختيار على الدكتورة الكويتية «رولا دشتي»، لتعين في منصب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، وأمين تنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لمنطقة غربي آسيا «الإسكوا»، خلفاً للدكتور العراقي محمد علي الحكيم، ووضع الأمين العام للأمم المتحدة «أنطونيو غوتيريش» الثقة في الدكتورة الكويتية بعد مسار حافل بالعطاء والاجتهاد على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، خاصة في ما يتعلق بنضالها المستميت في مجال المساواة بين الجنسين، وتوصف بالمرأة القوية التي تتمتع بكفاءة من ذهب.


الأبحاث العلمية
الدكتورة رولا دشتي، التي تشتهر كخبيرة اقتصادية من طراز رفيع، وناشطة قوية في مجال حقوق المرأة وتكريس المساوة بين الجنسين، في منتصف عقدها الخامس وتنحدر من أب كويتي وأم لبنانية، لديها شهرة واسعة في الكويت وخارج بلدها، تنبض بروح النضال وتتمتع بثقافة واسعة جعلتها تعمل في منصب عضو في المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية في الكويت، وقبل ذلك أسندت لها حقيبة وزارة التخطيط والتنمية، وشغلت منصب وزيرة دولة لشؤون مجلس الأمة الكويتي وبين عامي 2012 و2014، بفضل كفاءتها ونزاهتها شغلت هذه المرأة القوية مناصب مهمة في بلدها الكويت، نذكر من بينها، تقلدها المسؤولية في مناصب رفيعة في مؤسسات الأبحاث والتطوير، على غرار معهد الكويت للأبحاث العلمية، كما أنه سبق لها وأن تقلدت العديد من المناصب لدى أبرز المؤسسات المحلية والدولية المعنية بالتمويل والتطوير، مثل بنك الكويت الوطني والبنك الدولي.


التصويت والانتخاب
حصدت رولا دشتي العديد من الشهادات العليا من جامعات عالمية مرموقة، على اعتبار أنه في رصيدها شهادة دكتوراه في الديناميات السكانية من جامعة «جون هوبكينز»، وعلى شهادة ماجستير في العلوم الاقتصادية والمالية من جامعة ولاية كاليفورنيا «ساكرامنتو» وعلى بكالوريوس في علوم اقتصاديات الزراعة من جامعة ولاية كاليفورنيا «تشيكو». تعد أول امرأة تشغل منصبًا داخل مجلس الأمة الكويتي ضمن أربع نساء، كما أنها ساهمت كثيراً بنضالها في صدور مرسوم يسمح للمرأة الكويتية بالتصويت وخوض الانتخابات النيابية.