أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

تكريم الفائزات بجائزة سيدتي للتميز والإبداع فئة التعليم والطب والإدارة

تكريم داليا التونسي
تكريم الدكتورة نجلاء الردادي
تكريم ثنوه العمري
تكريم الهنوف العبيشي
البروفيسورة ريما البدر
جزء من الحضور

خلال حفل "جائزة سيدتي للإبداع والتميز" في دورتها الرابعة والذي أُقيم تكريماً للمرأة السعودية التي ساهمت في رفعة ورقي المجتمع، لتعكس بذلك الوجه الحضاري للسعوديات في كافة المجالات، سلّم رئيس تحرير مجلة "سيدتي" و"الرجل" الأستاذ محمد الحارثي درع التميز ل 12 مكرمة عن فئة التعليم، الطب والعلوم، والإدارة والاقتصاد.
«سيدتي» حاورت المكرمات خلال الحفل؛ لتتعرف منهن على ما تعنيه لهن الجائزة، والمشاعر التي انتابتهن عند إعلان الفوز:

فئة الطب والعلوم
الدكتورة ريما البدر وهي أول طبيبة قلب أطفال وقلب أجنة مجازة في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط، قالت: جائزة سيدتي هي نموذج لتحقيق رؤية المملكة التي ساوت بين الرجل والمرأة، وكلنا نعلم أنه في المجال الأكاديمي يفضل الرجل على المرأة، لذلك فإن هذه الجائزة اهتمت بالمرأة المبدعة وإبراز إنجازها، كما أنه شيء جميل قول شكرا لمن تعب وكافح ويحفز أكثر، وهذا يشعرنا بالتكاتف، وأتمنى أن يكون التكاتف حقيقي وليس ظاهري، بأن نربي الأجيال القادمة على الزمالة والمساواة ما بين الرجل والمرأة.
الدكتورة نجلاء الردادي الحائزة على وسام الابتكار والتميز من الهيئة العالمية لتبادل المعرفة ب نيويورك في مؤتمر الريادة والابتكار والتميز في دبي، تقول: حقيقة رؤية ٢٠٣٠ كانت محفز قوي لجميع السعوديين والسعوديات بشكل عام، وبشكل خاص للمرأة السعودية التي أصبحت شقيقة الرجل في جميع المجالات، وكانت محفزة لنا.

الطالبة الهنوف العبيشي والتي حصلت على ميداليتين ذهبيتين من معرض أرخميديس في روسيا، قالت: أشكركم على تقدير جهودي وجهود المرأة السعودية عموما، ودعمنا معنويا، فالتقدير من أهم الجوانب التي تجعل المرء يستمر. وسيدتي قامت بهذا الجانب على أكل وجه، فشكرا لكم مرة أخرى.

فئة التعليم:
وأعربت أمل سلبع وهي حاصلة على المركز الأول في ملتقى تطوير المناهج المنعقد بمنطقة نجران وعلى وسام معلم مايكروسوفت الخبير عن سعادتها بالجائزة قائلة: سعيدة بأنه تم اختياري للفوز بهذه الجائزة عن فئة التعليم، أشكركم لمرات ومرات وأسأل الله أن أكون على قدر هذا التشريف.
وعن خطواتها المستقبلية قالت : إني ماضية لتميز وأخر به فائدة وطني ومجتمعي.

الكاتبة والمعلمة داليا التونسي وهي حاصلة على الاعتماد الدولي كأول مدربة لمستوى التأسيس في تعليم التفكير الفلسفي للأطفال والناشئة في المملكة، أكدت على أهمية تطوير التعليم وقالت: إننا مقبلين على لحظة تاريخية في التعليم بالمملكة، وذلك بعد قرار الوزارة بإدخال تعليم التفكير الفلسفي في المناهج المدرسية، و الحمدلله أنا كنت أول معلمة سعودية تحصل على جائزة التعليم التفكير الفلسفي في المدارس وأنتظر اللحظة التي أخل بها للمدارس أنا ومن مثلي من المعلمات.
وأضافت: أشكر كل القائمين على هذه الجائزة وكل ثقة بأنها ستكون حافزاً لتقديم إنجازات أكثر حتى نصل ببلدنا لما نتمنى منه ويتمناه هو منّا.
الدكتورة ثنوى العمري وهي أول سعودية تحصل على درجة الدكتوراه في القانون التجاري الدولي في يونيو2018 من كلية القانون بجامعة السوربون باريس قالت عن الجائزة: أعتقد أن المرأة السعودية وفي السنوات الأخيرة حصلت على الكثير من الأمور التي كانت تطالب بها سابقا، لذلك أصبح لها دور أكثر فعالية في المجتمع.
وعبرت عن سعادتها بجائزة سيدتي وقالت: هي أول جائزة أحصل عليها منذ انتهائي من الدراسة في فرنسا وحصولي على الدكتوراه، لذلك أنا سعيدة جدا بهذا التكريم وهو شرف لي.

فئة الإدارة والاقتصاد
نوف الراكان الأمين العام وعضو مجلس إدارة لجنة التنمية بإمارة منطقة الرياض، ورئيس الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز في ، تقول:" فوزي بالجائزة يعني لي التقدير أكثر من الجائزة بحد ذاتها، فتقدير الآخرين لعمل الإنسان ومجهوده له أعمق الأثر في النفس البشرية، وأنا شاكرة ومقدرة لسيدتي وسعيدة بهذا التكريم.

من ناحيتها قالت إيناس الأشقر وهي المدير التنفيذي للعمليات لشركة "مركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال المحدودة- واعد والتي اكتفت بالشكر للقائمين على الجائزة وقالت: أشعر بالفخر لإنني كنت من ضمن هذه الكوكبة والمجموعة المتميزة من المكرمات، شكراً سيدتي وشكراً لوكس.
كما حصدت هيفاء الدخيل جائزة سيدتي نظيرا لتميزها في مجال عملها، فهي تشغل منصب سكرتير أول في وزارة الخارجية، وأول رئيس لمركز المرأة وقاعدة بيانات المرأة السعودية في وزارة الخارجية.

وقد جاءت جائزة سيدتي للتميز والإبداع، كحصيلة تراكمية لمواكبة مجلة "سيدتي" لمسيرة المرأة السعودية والعربية على السواء، من خلال دورها في مد الجسور بين الأجيال، وتسليط الضوء على كل امرأة مبدعة ومتميزة في مجالها قدمت ما يخدم جيلها ومستقبل وطنها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X