أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

شاهد.. الإعلانات التجارية ستُصبح في السماء بحلول 2021

يرى خبراء الفضاء أنّه سيؤثر على الدراسات والأبحاث
ترى الشركة الروسية أنّ الترفيه والإعلان هما قلب المجتمع
الشركات العالمية قد تقبل بالفكرة أيًا كان الأجر
الإعلانات التجارية ستُصبح في السماء بحلول 2021!

ماذا لو نظرنا في إحدى الليالي إلى السماء؛ فوجدنا إعلانًا متوهجًا لشركةٍ ما بديلًا عن النجوم؟! وهو بالفعل المستقبل المتوقع الذي ترسمه شركة روسية ناشئة، تخطط لإطلاق لوحات إعلانية في المدار الفضائي، وذلك في مقتبل عام 2021م، حيث أعلنت شركة «ستارت روكيت» عن خططها لإنشاء مشروع عرض إعلانات ليلية عملاقة في سماء الليل؛ وذلك باستخدام شبكة من الأقمار الصناعية الصغيرة بحجم مربع الأنسجة، تُسمى «CubeSats»، حيث ستدور هذه الأقمار الصناعية بارتفاع 400-500 كيلومتر فوق الأرض، باستخدام أعمدة مايلر العاكسة، التي يبلغ قطرها حوالي 30 قدمًا؛ لالتقاط أشعة الشمس وعكسها، وتبلغ مدة رؤيتها 6 دقائق في كل مرة.

the orbital display in action from Vlad Sitnikov on Vimeo.

ووفقًا للأنباء العالمية، صرّح مدير المشروع «فلاد سيتنيكوف» قائلًا: «إنّ إضفاء الطابع التجاري على سماء الليل يمثل الخطوة المنطقية التالية للشركة، نحن محكومون بالعلامات التجارية والأحداث العالمية المهمة، وكما يُشكل الاقتصاد نظام الدم للمجتمع، فإنّ الترفيه والإعلان هما قلبه، سنعيش في الفضاء، وستبدأ البشرية بنقل ثقافتها إلى هناك، وسيُحسّن الرواد الأكثر خبرة واحترافًا تلك التجربة للجميع»، في حين أنّ العديد من خبراء الفضاء لم يتفقوا مع هذه الفكرة، فوفقًا لهيئة الإذاعة الوطنية «NBC news»، ذكر «جون كراسيدس»، أستاذ الهندسة الميكانيكية والفضائية في جامعة بافالو، أنّه ليس من المعجبين بالفكرة على الإطلاق، حيث إنّ وضع المزيد من الأقمار الصناعية في الفضاء سيزيد من احتمالية حدوث التصادم، وربما تتداخل مع نشاط فضائي أو سلامة الطيران، أو أنّ شبكة الأقمار الصناعية ستصبح في نهاية المطاف خردة فضائية، كما يرى الخبير الفلكي «جون بارينتين» أنّ هذا المشروع سيُشكل تهديدًا على القدرة لإجراء أبحاث ودراسات فلكية.


تجدر الإشارة إلى أنّ الشركة الروسية لم تُشر إلى تكلفة الإعلان الفضائي، إلا أنها ذكرت لمحة عامة عن نشاطها، موضحةً أن العلامات التجارية ستدفع لأجل الإعلانات؛ لأن التنافس وحب الظهور أمر رئيسي كبير للشركات العالمية، وقد تقبل بذلك أيًا كان الأجر!
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X