أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

إغلاق غرف الأطفال أثناء نومهم يجنبهم الكوارث والحرائق

غلق باب غرف نوم الأطفال يجنبهم الكوارث والحرائق
تضرر الباب من الحريق لكنه ظل كحائط صد من الحريق
تعبيرية

في غالب الأحيان يقوم الأهل بغلق غرف نوم أطفالهم؛ ليناموا بهدوء ليكونوا قادرين على الاستيقاظ مبكراً للمدرسة، والبعض الآخر لا يغلق غرف نوم أطفالهم. لكن ثبت مؤخراً ومن منطلق الواقع والتجربة أن إغلاق غرف النوم أكثر أماناً للأطفال. فقد أكدت «هيئة الإطفاء الأمريكية» في ولاية نيويورك، إن إبقاء باب غرف الأطفال مغلقًا أثناء نومهم، يقلل من الأضرار في حالة نشوب حريق.
ووفقًا لصحيفة «ميرور» البريطانية، وموقع «سبوتنيك»، نشرت الهيئة صورة لباب غرفة في أحد المنازل التي شبت بها النيران.
وبعد انتهاء عملية إخماد الحريق، بدا وكأن الباب لعب دور حائط صد في وجه النار، متضررًا من الخارج بشكل لافت بينما كانت الغرفة محمية من الحريق.
وأشارت الهيئة إلى أن سكان البيت نجوا من «الحريق» مشددة على أن أي شخص في الغرفة المغلقة على وجه التحديد، كان في مأمن من النيران بسبب إغلاق الباب.
يذكر أن بعض الآباء يحرصون على ترك أبواب الغرف التي ينام فيها الأطفال مفتوحة بعض الأحيان.
وحقق الموضوع موجة تفاعل عارمة في السوشيال ميديا، وعبر بعض الآباء عن عدم معرفتهم بهذه المعلومة المهمة، وقال البعض: إنهم يغلقون الأبواب ليساعدوا أطفالهم على النوم أسرع. وطالب البعض بإغلاق الباب بدون مفاتيح حتى إن حصل حريق في غرفة الأطفال وعرفوا به سارعوا بالهروب فوراً والنجاة من الحريق. وأثار الأمر اهتمام البعض بضرورة وضع إنذار حرائق في أنحاء المنزل عمومًا، وفي غرف الأطفال خصوصًا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X