أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ماذا فعل روميو الطفل الصغير بمناسبة عيد الحب؟

الطفل روميو
الطفل يمسك الورود
الطفل يمسك علبة الحلوي

طفل لا يتجاوز عمره ثمانية أعوام ينفق كل مدخراته؛ لإهداء ورود لأصدقائه الإناث.
وبحسب موقع «ميرور» لقد أنفق طفل يبلغ من العمر ثمانية أعوام كل ما يدخر من مصروفه لشراء وردة لكل زميلاته الإناث الـ68؛ حتى لا يشعرن بأنهن لا يحتفلن بعيد الحب.
سوف يقدم «كالوم درو» زهور الحرير الجميلة، والتي ستستمر إلى الأبد لجميع الفتيات في السنة الرابعة في مدرسة حدائق لاسي في لاوث، لينكولنشاير.
بدأ روميو الصغير تقاليده منذ أربع سنوات لرسم الابتسامة على وجوه زميلاته، وقد قام بحجز أكبر هدية لصديقته، الذي قال إنه عيد الحب الأول معاً.
ادخر «كالوم» المال عن طريق العمل في محل لبيع الزهور التابع لجدته، لكنه عندما ماتت في العام الماضي، بدأ في غسل السيارات لكسب المال ومواصلة التقليد.
يقول «كالوم»: «سأذهب حول كل فصل وأعطيهم هديتهم، لقد فعلت ذلك من قبل على مدى السنوات الأربعة الماضية؛ حيث تقفز البنات عليّ ويصرخن لأنهن سعيدات».
تقول «ستيسي» والدة «كالوم» إنها فخورة جداً بابنها للنظر في مشاعر الآخرين.
وقالت: «لقد كان يفعل ذلك لأربع سنوات، لقد بدأ مع فصله فقط، ولكن الآن يعطي الورود لكل فتاة في عامه، ويقول إنه لا ينبغي أن يترك أي فتاة، وقد قام أيضاً بشراء هدية مخصوصة لصديقته».
وتضيف الأم أن هذا العام مختلف بعض الشيء، فقد كان «كالوم» يساعد جدته في محل الزهور لكسب المال؛ لكنها ماتت العام الماضي؛ لذا فقد قرر هذا العام أن يغسل السيارات للحفاظ على عادته السنوية.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X