أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

3 إماراتيات يخترعن سيارة ذكية بميزات جديدة

سيارة ذكية تعد حلاً لنسيان الأطفال وضياع المفاتيح

في قفزة ابتكار مذهلة، تمكنت مؤخراً 3 طالبات من جامعة الإمارات العربية المتحدة، من اختراع سيارة ذكية تقدم العديد من الخدمات للمجتمع، ويعول كثيراً على هذا الاختراع الذي يكتسي أهمية في الرفع من سقف الأمن والسلامة في المجتمع بطريقة مبتكرة، خاصة أنه يسمح لصاحب السيارة استخدام بصمات لعدة أشخاص مخولين بقيادة سيارته.
الحماية من الضياع
نجحت كل من الطالبة مريم الدوسري، وفاطمة المزروعي وسارة اليافعي بمساعدة الدكتورة خولة الكعبي، المشرفة الأكاديمية في اختراع سيارة ذكية، تتضمن تطبيقاً ذكياً مهمته إرسال رسائل نصية إلى هاتف صاحب المركبة، في حال تم استخدام المركبة، وفي حالة نسيان الأطفال في المركبة يمكن تدارك ذلك بشكل سريع، على اعتبار أن أي حركة مشبوهة ستلتقطها الحساسات الموجودة داخلها، والمثير أنه إذا لم تتم الاستجابة للتنبيه، في مدة زمنية لا تتعدى الدقائق، تتحول الرسالة بشكل تلقائي إلى الشرطة بهدف تحديد موقع السيارة، وبهذه الخاصية يساعد التطبيق بشكل فعال في حالة سرقة أو ضياع السيارة.
البصمة
يذكر أنه تم تعزيز التطبيق بكاميرا تستشعر الحركة بحساسات مزروعة في الكراسي، وبمقياس يحدد نسبة الأوكسجين والحرارة داخل المركبة، ويعمل على تبريدها من خلال مروحة داخلية تعتمد على الطاقة الشمسية، وبالإضافة إلى يتضمن التطبيق نظام يسمح بالتعرف إلى الشخص من خلال البصمة، حيث يتغير مستوى المقود والمرايا لتناسب صاحب البصمة، ويشغل الموسيقى التي يسمعها عادة صاحب البصمة، ويظهر فوراً اسم المستخدم على الشاشة، ويستطيع صاحب السيارة استخدام بصمات لعدة أشخاص مخولين لاستخدام سيارته، ويعول على هذا الاختراع كثيراً في القضاء على مشكلة نسيان الأطفال داخل السيارة وكذا ضياع المفاتيح.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X