أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

قطاع تجزئة الاتصالات يتصدر اهتمامات شباب أعمال ينبع والتجميل في أولويات الفتيات

قطاع تجزئة الاتصالات يتصدر أهتمامات شباب أعمال ينبع والتجميل في أولويات الفتيات

كشف تقرير عيادات الأعمال التي عقدت في ينبع بأن 28 في المئة من شباب أعمال ينبع يطمح للدخول مجال ريادة الأعمال في تجزئة قطاع الاتصالات، يليه مجال التطبيقات ثم المقاهي والمطاعم ثم تنظيم الفعاليات، ثم الصيانة ثم التجارة الإلكترونية وأخيرا الخدمات.


وأوضح التقرير بأن التجميل والمستلزمات النسائية يتصدر اهتمام فتيات ينبع يليه قطاع المقاهي والمطاعم ثم التطبيقات ثم التجارة الإلكترونية وتنظيم الفعاليات ثم مجال الهدايا والملابس الجاهزة ثم رياض الأطفال والتصوير الفوتوغرافي.
جاء ذلك في تقرير وصفي تحليلي تم استخلاصه من خلال 14 مستشارًا وخبيراً بعد مشاركتهم في جلسات استشارية إرشادية نظمتها "عيادات الأعمال" ضمن فعاليات معرض حكاية فن 2 والذي نظمته الغرفة التجارية الصناعية بينبع على مدى ثلاثة أيام شهدت إقامة 8 ورش عمل وجلسات استشارية إرشادية يومية شهدت إقبالا من الشباب والفتيات.


وأبان رئيس مبادرة عيادات الأعمال الأستاذ ثامر الفرشوطي بأن دراسة الجدوى تعد أبرز الاحتياجات التأهيلية لدخول الشباب والفتيات في مجال ريادة الأعمال، يليها المهارات التسويقية والمبيعات، والمهارات المالية والمحاسبية، ثم نموذج العمل التجاري، ثم المهارات الإدارية، ومهارات التخطيط، ثم المهارات القانونية وبناء الأفكار، ومهارات الاتصال.


وأوضح الفرشوطي بأن مستشارو ومرشدو عيادات الأعمال أوصوا غرفة ينبع بدعم الشباب والفتيات الراغبين في دخول مجال ريادة الأعمال عبر تنفيذ برامج تأهيلية تشمل المهارات اللازمة ودراسة الجدوى، إلى جانب تنظيم برامج توعوية وإرشادية لرواد الأعمال، وتوفير حاضنات أعمال، وتوثيق العلاقة من الجهات التمويلية وتسهيل الإجراءات للشباب والفتيات، إلى جانب تخصيص فعاليات خاصة لرواد الأعمال للتسويق والتعريف بهم وربط شباب وشابات الأعمال بتجار الجملة.


يذكر بأن تقرير عيادات الأعمال أوصى بتنفيذ سلسلة من الورش التدريبية المتنوعة التي تلبي احتياج شباب وشابات الأعمال، والاسهام في تنمية ثقافة الشباب والفتيات ووعيهم بقطاع التجار والصناعة والاستثمار، ودعم قصص النجاح في المنطقة من خلال الإبراز في المنتديات والمعارض، والاستفادة من رجال الأعمال في نقل تجاربهم للشباب والفتيات عبر الديوانيات والجلسات المختلفة، والمساهمة في دراسة السوق المحلي وتحديد الاحتياج في القطاعات المختلفة،

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X