أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بلا ذراعين ويطعن والده بشفرة في بطنه

«روري أوكونور»
«روري أوكونور».. المدعى عليه
«روري أوكونور»

قام رجل بلا ذراعين بطعن بطن والده بشفرة مقص مستخدماً أصابع قدمه. وبحسب موقع «ميرور» قام «روري أوكونور» بطعن والده «كيفين أوكونور» بالسلاح في منزل العائلة، وبرغم إصابة أبيه «كيفين» في بطنه ويحتاج إلى جراحة كبيرة، فإن اهتمامه الرئيسي كان بابنه؛ إذ إن الهجوم لم يمنعه من دعم ابنه.


ولد «روري» بلا ذراعين، فضلاً عن عدد من الحالات الطبية الأخرى، لكن رغم إعاقته كان قد لعب في فرق كرة القدم، وسبح بشكل تنافسي في ويلز وحقق 12 شهادة GCSE، وقد وصفته عائلته بأنه شاب «ذكي وشجاع» لأنه يستطيع القيام بأنشطة مختلفة مستخدماً قدميه.


وقالت المحكمة إن المدعى عليه أخذ على حمل سلاح - شفرة واحدة من زوج مقص - بين أصابع قدمه بعد حادث تعرض فيه للتهديد أثناء السير في الغابات، وكان والداه يشعران بالقلق والإحباط بشأن حمله السلاح.


بدأ الحادث عندما حدثت مشادة كلامية بين الأب وابنه قام الأب على إثرها بضرب ابنه في صدره مستخدما ذراع المكنسة الكهربائية، فقام الابن بالتقاط شفرة المقص وطعن أباه في بطنه، مما جعله في حاجة إلى تدخل جراحي، وفي بيان لـ«كيفين أوكونور» قال، إنه رغم حالته الصحية نتيجة الطعنة التي تلقاها من ابنه، فإن قلقه الأكبر هو لرفاهية ابنه وسلامته، مبرراً ما فعله ابنه بالصعوبات التي يعاني منها في حياته.


وقال المحامي إن «روري» أصيب بالاكتئاب في أواخر فترة المراهقة، ودعا القاضي إلى اتباع توصيات دائرة المراقبة، التي خلصت إلى أن «روري» شاب لا يمكن الحكم عليه بالمعايير العادية نظراً لإعاقته، وقال إن «روري» سيرحب بفرصة القيام بعمل غير مدفوع الأجر كجزء من أي حكم يتعلق بالمجتمع لأنه سيمكنه من الحصول على بعض الاستقلال ومقابلة أشخاص جدد.


وتم الحكم على «روري» بالعمل لمدة 12 شهراً مع 100 ساعة عمل غير مدفوعة الأجر ودورة إعادة التأهيل.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X