أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

مهرجان تطوان للسينما المتوسطية يحتفي بالسينما الفلسطينية

أحمد الحسني رئيس مؤسسة مهرجان تطوان.
روبرتو جياكومو.
إعلان المهرجان.
جمهور الدورة السابقة

تحل السينما الفلسطينية ضيفة شرف على الدورة الـ 25 لمهرجان تطوان للسينما المتوسطية، الذي سيقام في الفترة بين 23 إلى 30 مارس الجاري. حيث سيتم عرض مجموعة من الأفلام الفلسطينية الجديدة، من بينها فيلم «مفك» لبسام الجرباوي، و«فيلا توما» لسهى عراف، و«عمواس» لديمة أبوغوش، و«رحلة في الرحيل» لهند الشوفاني، و«بونبونة» لركان مياسي، و«الماسورة» لسامي زعرور، و«منطقة ج» لصلاح أبونعمة، و«الببغاء» لدارين سلام، و«قوت الحمام» لبهاء أبوشنب.
واختير السينمائي والموسيقي الإيطالي «روبرتو جياكومو بشيوتاو» ليرأس لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الروائي الطويل.
وأنجز «روبيرتو جياكومو» موسيقى لأكثر من 150 فيلماً سينمائياً، كما حصل على العديد من الجوائز النفيسة، ومنها جائزة الأوسكار، وجائزة «دافيد دي دوناتيلو» وجائزة «ناسترو الفضية» و«السعفة الذهبية» و«جائزة برفيست» لأحسن موسيقى تصويرية، وجائزة أحسن موسيقى تصويرية في مهرجان البندقية، وجائزة «سياك الذهبية» مرتين. وتضم لجنة تحكيم الفيلم الطويل المخرجة التركية «بيلين إيسمر» والمنتجة والمخرجة الإيفوارية «سوزان كوامي»، والمخرج والمنتج المغربي «جمال السويسي» والممثلة والمخرجة الفرنسية «ميريام ميزييرس».
بينما يرأس المخرج الجزائري «مالك بن إسماعيل» لجنة تحكيم الفيلم الوثائقي، وهو المتوج، مؤخراً، بجائزة «فيلا كوجوياما» اليابانية. وتضم اللجنة في عضويتها كلاً من الناقد المغربي «مولاي إدريس الجعايدي»، والمخرج التونسي «خالد غوربال» والمنتجة الفلسطينية «رفيا حسين عريدي» والسينمائية الفرنسية «ريبيكا دي باس».
أما لجنة النقد، التي تحمل اسم الراحل «مصطفى المسناوي»، فيرأسها الجامعي المغربي والخبير السينمائي «محمد كلاوي»، بعضوية رئيس جمعية نقاد السينما بالمغرب «عمر بلخمار»، والناقدة والإعلامية المغربية «أمينة بركات»، والناقد المصري «أحمد شوقي»، والجامعية التونسية «لمياء بلقايد».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X