أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"حمية يابانية" تنسف نظرية الكربوهيدرات الضارة.. كيف ذلك يا ترى!

يعتمد النظام الغذائي كثيرا على البطاطس الحلوة
حمية يابانية تنسف نظرية الكربوهيدرات الضارة

دار الجدل كثيراً في الآونة الأخيرة حول "حمية يابانية" يتبعها سكان منطقة أوكيناوا، تساعد على خفض الوزن الزائد، وتساعد كذلك على العيش لعمر أطول.


وقد تحول النظام الغذائي لسكان منطقة أوكيناوا في اليابان، والذي يضم نسبة عالية من الكربوهيدرات والبروتين والألياف، إلى مصدر إلهام وتحفيز لمن يريدون خفض وزنهم الزائد والعيش لمدة أطول.


ولهذا فقد قامت أخصائية التغذية الأسترالية، جيرالدين جيورجو، بدراسة النظام الغذائي لسكان هذه المنطقة، والذي يعتمد على تناول الكربوهيدرات بعشرة أضعاف مقارنة بالبروتينات، بحسب وكالات.


وأوصت جيورجيو، باتباع هذا النظام الغذائي، مشيرةً، إلى أن المواد الموجودة في هذا النظام الغذائي تساعد على مقاومة الالتهاب في الجسم بفضل العناصر المضادة للأكسدة، فضلاً عن الوقاية من الأمراض المرتبطة بتقدم الإنسان في العمر.
وكانت السنوات الماضية ثد شهدت تراجعاً في عدد الأشخاص الذين تخطوا عمر التسعين في المنطقة اليابانية، وكشفت الأبحاث، أن هذا الهبوط ناجم بالأساس عن تغير النظام الغذائي.


ودأب السكان الكبار على تناول طعام يعتمد معظمه على "البطاطس الحلوة إلى جانب عدد كبير من الخضراوات الصفراء والخضراء مثل الحنظل وفي الوقت نفسه، يقلل السكان من الصويا والسمك والحبوب غير المصنعة".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X