أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حقيقة وليست خيالاً.. تزوج هذه الحسناء وستصبح مليونيراً!

تزوج هذه الحسناء التايلندية وسيمنحك والدها ثروة طائلة
كارنسيتا ووالدها المليونير

كل شباب العالم العربي من دون استثناء في عصر البطالة والفقر والأزمات الاقتصادية يحلمون بالزواج من مليونيرة، ولو كانت تكبرهم سناً، وقلة هم المحظوظون بالزواج من امرأة مليونيرة جميلة وشابة، خاصة وأن عددًا كبيرًا من الشباب العربي عازف عن الزواج؛ لعدم قدرته المالية على ذلك، حتى ارتفع سن الزواج فوق الـ 30 عامًا في الشاب وفوق الـ 27 للشابة في كثير من الدول العربية.
315 ألف دولار لمن يتزوج ابنته
ففي قرار غريب من نوعه، لا شك أنه سيمثل حلمًا حقيقيًا، ربما لملايين الشباب حول العالم، عرض مليونير ابنته العذراء التي تجيد اللغة الإنجليزية بطلاقة للزواج، مقابل مبلغ يزيد على 300 ألف دولار، وفقًا لما ذكرته صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية، وموقع «سكاي نيوز».
وتناقلت «وسائل التواصل الاجتماعي» بصورة مكثفة الخبر، وألقت الضوء عليه مشيرة إلى أن المليونير التايلندي «أرون رودثونغ» مستعد لمنح أي رجل يقبل بابنته كارنسيتا، البالغة من العمر 26 عامًا، مبلغًا يعادل 315 ألف دولار وأن يسجل ملكيتها العقارية وأعمال العائلة باسمه.
ويملك المليونير التايلندي أرون رودثونغ البالغ من العمر 58 عامًا، مزرعة فواكه مزدهرة ومثمرة، تقدر قيمتها بعدة ملايين من الدولارات، في مقاطعة تشوبهون، جنوبي تايلاند.
واضطر المليونير إلى أن يضع مصير ابنته بيده وأن يتصرف لما يعتقد أنه في صالح مستقبلها، حيث تقضي العادات في بعض مناطق «تايلاند» بأن يدفع الرجل «مهرًا» لزوجته المستقبلية مثلما هو الحال في الدول العربية، وبعكس العادات في «الهند» و«باكستان» و«بنغلادش».
الابنة الساعد الأيمن لوالدها
وتساعد الابنة كارنسيتا والدها في إدارة أعمال الأسرة، وهي تجيد إلى جانب التايلاندية اللغتين الصينية والإنجليزية بطلاقة.
لا يشترط جنسية محددة
وقال الأب المليونير إنه لا يوجد قيود على جنسية المتقدم للزواج من ابنته، ومن يقع عليه الاختيار، طالما أنه سيعمل جاهدًا، وأن يساعد في سعادة ابنته.
وقال رودثونغ: «أريد رجلاً يعتني بأعمالي ويحافظ على استمراريتها.. لا أريد شخصًا يحمل شهادة بكالوريوس أو ماجستير أو دكتوراه».
وأضاف قائلاً إنه يريد رجلاً جادًا ومجتهدًا ويعمل بإخلاص.
يفضل ترك أعماله لعريس
ورغم أن لرودثونغ أبناء آخرون، بعضهم من الذكور الذين سيرثون أملاكه وأعماله، لكنه شدد على أنه ما إن تتزوج ابنته فإنه سيتخلى عن كل أعماله لزوجها المستقبلي.
وتنتج مزرعة رودثونغ نحو 50 طنًا من الفواكه يوميًا، وهي الأكبر من نوعها في المنطقة كلها، كما أنه يملك عقارات وأراض أخرى في المنطقة.
ومنذ أن خرج بهذا العرض، حتى تلقى رودثونغ وابنته كمًا هائلاً من الاتصالات.
وعبرت الفتاة عن مشاعر الذهول لما قام به والدها واهتمامه بها، وأكدت أنها مازالت عزباء.
مواصفات العريس المطلوبة
وقالت إن زوج المستقبل قد يعاني بشأن قدرته على الاحتفاظ بالأموال التي سيمنحه إياها والدها، مشيرة إلى أنها ستجري عملية تجميل في «كوريا».
وقالت إنها علمت عن موضوع عرض والدها لتزويجها من خلال صديقتها، مشيرة إلى أنها تنظر إلى «الجانب المرح «للموضوع».
وشددت كارنسيتا على أنها تريد زوجًا محبًا وجيدًا ويحب أسرته.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X