أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مدير جامعة المؤسس يفتتح الملتقى العلمي العاشر وسط مشاركة طلابية

مدير جامعة الملك عبد العزيز يفتتح الملتقى العلمي العاشر وسط مشاركة طلابية بلغت 3000 مشاركة

افتتح مدير جامعة الملك عبد العزيز الأستاذ الدكتور عبدالرحمنبن عبيد اليوبي فعاليات الملتقى العلمي العاشر لطلاب وطالبات الجامعة صباح أمس، حيث بلغ عدد المشاركات الطلابية قرابة الـ 3000 مشاركة، ويستمر لمدة 3 أيام، وذلك بمركز الملك فيصل للمؤتمرات.

وأشتمل المعرض العلمي للملتقى، على الملصقات والأبحاث العلمية والابتكارات الطلابية المشاركة في الملتقى، حيث تم تقسيم المعرض إلى قسمين، الأول: محور التنمية المستدامة، وشمل مشاركات الطلاب في الأبحاث العلمية والتطبيقية والابتكار وريادة الأعمال؛ والقسم الثاني: محور صناعة الإنسان، وشمل الأبحاث في تصاميم البيئة والفنون، وصناعة الأعمال وخدمة المجتمع، والفعاليات المصاحبة. ويشهد الملتقى - وعلى مدار 3 أيام - تنظيم الجلسات العلمية الخاصة بالمشاركات. 

ويهدف الملتقى إلى نشر ثقافة التنمية المستدامة من خلال البحث العلمي والإبداع والابتكار للطلاب والطالبات، ودعم مهارات صناعة الإنسان، وتشجيع الطلاب والطالبات للعمل الريادي، وبناء المشاريع الصغيرة والأعمال الفنية والإعلامية الأصيلة والمتميزة، وإتاحة الفرصة لإبراز المواهب وإثراء الساحة الأكاديمية بعرض ونشر النتاج العلمي والإبداعي والابتكاري والريادي للطلاب والطالبات، وتنمية المهارات القيادية والحوارية لدى الطلاب والطالبات، وتعزيز القيم البحثية والإبداعية والوطنية، وإتاحة الفرصة للتنافس العلمي الشريف والعمل الجماعي، وبناء جسور التواصل العلمي.

وأوضح رئيس اللجنة الإشرافية وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني، أن الجامعة خطت خطوات كبيرة في تطوير العملية البحثية، حيث تحققت الأهداف المرسومة من خلال الملتقيات العلمية، التي تتمثل في زيادة وعي الطلاب والطالبات بأهمية البحث العلمي وإلمامهم بأدواته وأساليبه، وتنمية حسهم العلمي وإبراز قدراتهم الفكرية والمهارية، في بيئة علمية تنافسية تحفز الجميع على المشاركة.

وشدد على أهمية الدور الذي يقوم به الملتقى العلمي في إبراز مواهب الطلاب الابتكارية وإنتاجهم العلمي، والذي تميز هذا العام وشهد نقلة نوعية على مستوى الكم والنوع، مشيرًا إلى أنه تمت إعادة هيكلة المحاور الرئيسة فيه لتتماشى مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 بما يتوافق مع متطلبات هذه المرحلة، ويحقق الكفاءة والفاعلية وتنمية الحس الإبداعي والإحساس بالمسئولية لدى طلبة الجامعة.



من جانبه وضح رئيس اللجنة التنفيذية وعميد شؤون الطلاب الدكتور مسعود بن محمد القحطاني، أن الملتقيات العلمية الطلابية السابقة المقامة في الجامعة حظيت باهتمام كبير ودعم مستمر من قيادات الجامعة، ممثلة في معالي مدير الجامعة، حيث بدأت أعمال الإعداد لإقامة الملتقى الحالي، وتنسيق الجهود، والعمل المشترك من خلال اللجان المنبثقة عن اللجنة العلمية واللجان الأخرى، بمساندة العمادات والإدارات المختلفة، والمرور بمراحل الاستعداد العلمي والتقني والفني، وتم افتتاح الملتقى في نسخته العاشرة وبمشاركة طلابية متميزة بلغت 3000 مشاركة في جميع محاور الملتقى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X