اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

لورين ألريد ستحيي الاحتفال العالمي بالمعلم في دبي

لورين ألريد

ستحيي المغنية وكاتبة الأغاني الأمريكية الشهيرة "لورين ألريد"، بالإضافة إلى كوكبة من الموسيقيين، حفل "ذا أسمبلي: احتفالية جائزة المعلم العالمية"، الذي سيحتضنه مدرج مدينة دبي للإعلام، لشكر المعلمين في جميع أنحاء العالم، يوم السبت 23 مارس الجاري.

وستشارك ألريد مع فرقة "ليتل ميكس" والمغنية ريتا أورا، والمغني ليام باين في إحياء الحفل الموسيقي الذي تستضيفه مؤسسة فاركي، وستغني ألريد، المولودة في مدينة بيتسبيرغ الأمريكية، صاحبة الألبوم الأكثر مبيعاً في عام 2018، أغنيتي "نيفر إيناف" المسجلة ضمن إطار الموسيقى التصويرية الحائزة على العديد من الأسطوانات البلاتينية لفيلم "ذي جريتست شومان"، وأغنية "هذه أنا".


وتقدم "مؤسسة فاركي" هذه الاستضافة كعربون شكر للمعلمين في جميع أنحاء العالم على تفانيهم يومياً في أداء رسالتهم النبيلة. وتقام احتفالية "ذا أسمبلي" عشية حفل جائزة المعلم العالمية الذي يتم فيه تكريم أحد المعلمين الاستثنائيين ممن قدموا إسهامات بارزة في هذه المهنة، فضلاً عن تسليط الضوء على الدور المحوري للمعلمين في بناء المجتمع.


وقد أعلن "هيو جاكمان"، نجم "ذي جريتست شومان" رسمياً عن أسماء المعلمين العشر المرشحين ضمن القائمة النهائية لنيل "جائزة المعلم العالمية" من "مؤسسة فاركي"، وذلك عبر رسالة مصورة تم بثها حول العالم في شهر فبراير الماضي.
وعبرت لورين ألريد عن سعادتها للمشاركة في احتفالية "ذا أسمبلي" بالقول: "تشرفني المشاركة في إحياء احتفالية جائزة المعلم العالمية، والغناء تكريماً للمعلمين في جميع أنحاء العالم على تفانيهم في أداء رسالتهم ومساعدة النشء الجديد على بناء مستقبلهم. ويشكّل هذا الحفل وسيلة رائعة لمشاركة هذه الرسالة الجوهرية مع الجيل القادم، ورفع مستوى وعيهم من خلال الموسيقى".


وسينضم المعلمون العشر المرشحين للفوز بـ "جائزة المعلم العالمية" إلى الموسيقيين على خشبة المسرح، حيث ستتوجه الأضواء نحو المعلمين الذين سيشاركون قصصهم الملهمة أمام الجمهور الحي.