أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تعرف على حيلة خادمة لسرقة ثري كويتي في مصر!

المتهم خلال اعتقاله
المتهم بالسجن
سيارة الشرطة

أعدت خادمة عشرينية حيلة شيطانية لسرقة ثري كويتي؛ فاتفقت مع شقيقتها الكبرى وشقيقها على قتله وسرقة أمواله، وعقب تنفيذ الجريمة بمعاونة أصدقاء الأخير، أبلغت الخادمة وهي المتهمة الأولى، الشرطة وادعت أن الضحية توفي بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية أثناء وجوده داخل شقة يمتلكها في منطقة أرض اللواء في محافظة الجيزة.


وكشفت عنه أجهزة الأمن بالجيزة، وكشفت كذب رواية الخادمة، وتبين من خلال الفحص الذي جرى بمعرفة ضباط قطاع الأمن العام، وإدارة البحث الجنائي بالجيزة، أن مناظرة الجثة وتفريغ الكاميرات، أكدت أن هناك آثار عنف على يد المجني عليه؛ مما يؤكد وجود شبهة جنائية.


أيضًا الكاميرات، رصدت تحركات خمسة متهمين آخرين دخلوا شقة الضحية، وجرى استئذان النيابة العامة، وضبط المتهمين الستة، والتحفظ عليهم، وإعادة المسروقات، وإحالة المتهمين للنيابة العامة، وقررت حبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة القتل العمد، المقترنة بالسرقة.


تحقيقات وتحريات الأجهزة الأمنية، أكدت أن بداية الواقعة والكشف عن ملابسات الجريمة، كانت بورود بلاغ لقسم شرطة العجوزة، من فتاة عشرينية، قالت إنها عقب توجهها إلى شقة «عجوز يحمل الجنسية الكويتية»، تعمل لديه خادمة، عثر عليه مُتوفَى داخل الشقة.


وبدأت القوات في مناقشة الخادمة، التي أكدت أنها غادرت الشقة وعندما عادت في الساعات الأولى من صباح اليوم التالي، عثرت على المجني عليه متوفًى، وبررت بأنه كان يعاني من بعض الأمراض، وقد يكون أصيب بهبوط حاد في الدورة الدموية أدى إلى وفاته، وبدأت القوات في فحص مسرح الجريمة «شقة سكنية في الطابق الثاني.. مكونة من ثلاث غرف.. المجني عليه كان يقيم فيها بمفرده منذ عدة سنوات.. الخادمة تعمل لديه منذ سبعة أشهر بعد وفاة والدتها، التي عملت لديه خادمة لمدة 12 سنة».


كشفت المعاينة وفحص مسرح الجريمة ومناظرة جثة المجني عليه وتفريغ الكاميرات، كذب رواية الخادمة، وتبين أن هناك آثار عنف حول يد ورقبة المجني عليه، وتم عرض الجثة على الطب الشرعي تنفيذًا لقرار النيابة العامة لتشريحها؛ لبيان أسباب الوفاة.


عقب ذلك، بدأت القوات في استجواب الخادمة مرة أخرى، ووُجهت بما جاء في المناظرة وتفريغ الكاميرات التي أكدت، أنها لم تكن بمفردها، وكان هناك خمسة آخرون بينهم سيدة.


واعترفت المتهمة بارتكاب واقعة قتل المجني عليه بالاتفاق مع اثنين من أشقائها، والاستعانة بثلاثة آخرين من أصدقائهم، ونفذوا الجريمة في منتصف الليل، وربطوا المجني عليه، ووضع شريط لاصق على فمه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، واستولوا على مبلغ مالي من شقة المجني عليه لمرورهم بضائقة مالية.


وألقي القبض على باقي المتهمين، وأحيلوا إلى النيابة العامة، التي قررت حبسهم على ذمة التحقيقات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X