أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

المرأة تسجل حضورها في معرض الرياض للكتاب

يواصل معرض الرياض الدولي للكتاب دعم مشاركة المرأة وتمكينها من ممارسة دورها في تمثيل صناعة النشر، وذلك من خلال دعم حضورها ناشرةً "مالكة دار نشر"، ومؤلفةً، ومسوِّقةً "مندوبة، أو مسؤولة تسويق".
وعبَّرت الناشرة لمياء سعيد، مالكة دار السعيد المصرية، خلال المعرض أمس عن سعادتها بترحيب إدارة المعرض بحضورها، وتمكينها من المشاركة ناشرة وبائعة، وشكرت إدارة المعرض على الحفاوة وما قدمته من تسهيلات.
وبيَّنت أن أبرز العقبات التي واجهتها خلال تجربتها القصيرة في عالم صناعة النشر إنتاج محتوى مفيد للكتاب بمنظار علمي لا تجاري، فيما أشادت المترجمة والناشرة رنا إدريس، مالكة دار الآداب اللبنانية، بمستوى المرونة مع المرأة الناشرة والمسوِّقة من قِبل إدارة المعرض.
وقالت إنها دخلت عالم صناعة النشر عام 1986 عندما بدأت فكرة تطوير الدار التي أسَّسها والداها عام 1956، إذ اقترحت نشر سلسلة ترجمات من اللغة الصينية لنقل الثقافة الصينية إلى الدول العربية.
بدورها، عبَّرت سعدية شاهين، مندوبة التسويق لدار "كلمات"، عن سعادتها بالعمل في مجال تسويق الكتب والترويج لها، وأكدت أن ذلك يحتاج إلى ثقافةٍ عامة وحبٍّ للقراءة والمطالعة.
يذكر، أن تمكين حضور المرأة الناشرة والمؤلفة ومسؤولة التسويق، يأتي ضمن خطة بدأتها وزارة الإعلام، ممثلة في إدارة المعرض، منذ أربعة أعوام بهدف تفعيل دور المرأة في المعرض، دعماً لحضورها في المشهد الثقافي العربي صانعةً للنشر ومنتجةً للمحتوى الداعم لحركة الكتابة النسوية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X