أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"صحتي هي حياتي" مبادرةٌ لأُسَرِ ذوي الدَّخْلِ المحدود بالشرقية

صحتي حياتي
من الفعاليات

كشفت رئيسة مجلس إدارة جمعية "ود" الخيرية للتكافل والتنمية الأسرية بالخبر، نعيمة الزامل، عن استفادة ما يقارب 1300 زائر من المهرجان الصحي السنوي "صحتي هي حياتي"، الذي تنظِّمه الجمعية بالتعاون مع 9 جهات حكومية، وذلك على أحد المسطحات الخضراء بكورنيش الخبر. حيث قالت: "يهدف المهرجان إلى تقديم الخدمات العلاجية والتوعوية، بجانب تثقيف الزوار بالأمراض وطرق الوقاية منها، بجانب التعرف على أعراض الأمراض المزمنة، كأمراض السكر والضغط، بالإضافة إلى سرطان الثدي، وطرق الوقاية منها".


وبيَّنَت الزامل، أن الحالات التي تمَّ اكتشافُها بعد الفحص غالبيتهم يعيشون داخل أحياء ذوي الدخل المحدود، حيث قالت: "هؤلاء الأشخاص في الغالب معرَّضون للإصابة بالعديد من الأمراض المستعصية؛ نتيجة قِلَّةِ الوعي".


وأضافت أن عدد الذين اكْتُشِفَتْ لديهم الإصابة بمرض السكر والضغط وصل إلى نحو 700 مستفيد من الرجال والنساء والأطفال، فيما تمَّ تعليم ما يقارب 300 امرأة على طريقة الفحص الذاتي لاكتشاف مرض سرطان الثدي.


وأشارت الزامل، إلى أن عدمَ معرفة الأسر بحقيقة إصابة أفرادها؛ نتيجة الجهل بالأمراض، وافتقاد الوعي الصحي، وأخذت الجمعية على عاتقها -بالتعاون مع الجهات الصحية- عملَ زياراتٍ للمنازل؛ بهدف اكتشاف المصابين، بجانب تنفيذ برامج الفحص، وذلك عبر عيادة "ود" التثقيفية المتنقِّلة، مبينةً أن المهرجان تَضَمَّنَ أركانًا تثقيفيةً شاركت فيها عدةُ جهاتٍ حكومية وخاصة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X