أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

إعتماد مشروع القسطرة الهجين بمجمع الملك عبدالله الطبي

عملية جراحية

في خطوة تُعد الأولى على مستوى مستشفيات صحة جدة تم إعتماد مشروع القسطرة الهجين، و هو معمل قسطرة الهجين يتمكن من خلاله أطباء القلب عمل عملية قلب مفتوح و قسطرة قلبية في نفس الوقت و التي تُعتبر من التقنيات الحديثة، كذلك تم إعتماد معمل قسطرة آخر تماشياً مع الجهود التي تقوم بها وزارة الصحة لتحقيق أهداف برنامج التحول الوطني 2020 و أهداف رؤية المملكة 2030 بتحسين جودة الخدمات الصحية و الوصول بها لأعلى مستوى عالمي يفخر بها الوطن.

حيث يعُد مركز القلب بمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة مركزاً تخصصياً مهماً لخدمة قاصدي بيت الله الحرام من مختلف الجنسيات، نظراً لوقوعه بالقرب من بوابة مكة المكرمة الجوية " مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة " الذي يُعتبر المحطة الجوية الأولى و الأساسية التي عن طريقها يصل المعتمرون و الحجاج إلى بيت الله الحرام لأداء مناسك العمرة و الحج من شتى بقاع الأرض ، و أجرى المركز خلال السنوات الماضية عدد من العمليات المعقدة و الدقيقة للمعتمرين و الحجاج تكللت – بفضل الله - بالنجاح، من خلال توفير أحدث الأجهزة الطبية المتطورة من جهاز قسطرة عام متطور و أشعة الإيكو و جهاز تخطيط القلب و دعامات القلب و الأجهزة المساندة بفشل القلب من جهاز الإيكمو وجهاز المساند لعضلة القلب المؤقت ، كذلك تم توفير خدمة الأشعة المقطعية لشرايين القلب و أيضاً خدمة الأشعة المغناطيسية للقلب وخدمة جراحة القلب وتهيئة غرفة لعمليات القلب المفتوح.

يذكر أن مركز القلب بمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة أجرى 1490 قسطرة قلبية و 72 عملية قلب مفتوح للكبار تكللت جميعها بالنجاح ولله الحمد ، كما بلغ عدد المستفيدين من الخدمات العلاجية الطبية المقدمة من المركز 8594 مستفيد خلال عام 218م ، حيث بيّن المركز أن عدد مراجعي عيادات القلب الخارجية بلغ 7321 مراجعاً، كذلك تم تنويم 1273 مريض قلب بنفس العام.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X