اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

قريباً.. طائرات كهربائية لتنقل سكان الإمارات

أعلنت أكاديمية التدريب الفني الإماراتية، عن افتتاح مكاتب لتأجير الطائرات الكهربائية اعتباراً من أكتوبر المقبل، على غرار مكاتب تأجير السيارات المنتشرة، شرط تلقي التدريب اللازم.


وأفادت الأكاديمية، بأن التحليق بهذه الطائرات متاح للشباب من عمر 14 عاماً عقب اجتيازهم فترة التدريب في نادي غنتوت للطيران في أبوظبي.


يذكر أن تصنيع الهيكل الخارجي للطائرة الكهربائية تم في سلوفينيا، فيما جرى تجميع كامل الطائرة وتركيب بطارياتها ومحركها الكهربائي بأيد إماراتية 100 في المائة داخل دولة الإمارات.


كما أن الطائرة، التي يصل سعرها إلى 400 ألف درهم تستطيع التحليق بارتفاع 13 ألف قدم وبسرعة 180 كيلومتراً في الساعة، ولمدة 90 دقيقة كاملة باستخدام بطاريتين من الليثيوم، تسمح إحداهما بالطيران لنصف ساعة إضافية في حالات الطوارئ.
وهذه الطائرات "صديقة للبيئة"، وتعد الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، وتحمل اسم "ألفا إلكترو"، والطائرة ستستخدم في نادي "غنتوت" بغرض التدريب على الطيران، الذي تصل تكلفته إلى 100 درهم في الساعة الواحدة.

وقد تم من قبل تجربة تلك الطائرات والتحليق بها في أجواء دولة الإمارات والولايات المتحدة وألمانيا، بعد أن حصلت على التراخيص الدولية للطيران العام الماضي.