أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جريحة فلسطينية تخطف الأنظار في مهرجان "الأرض"

تكريم جميلة من قبل السفير الفلسطيني باسم الآغا
مشاركة للأطفال في المهرجان
من الفعاليات

خطفت الجريحة الفلسطينية جميلة الهباش، القادمة من غزة لاستكمال علاجها في السعودية، الأنظارَ خلال حفل سفارة دولة فلسطين بالرياض، في "يوم الأرض"، إذ كرَّمها سفير دولة فلسطين باسم الآغا، خلال المهرجان.


الجريحة جميلة الهباش التي لفتت انتباه الجمهور بزيّها الفلسطيني التراثي وابتسامتها المخنوقة، بُتِرَت قدماها بعد إصابتها بقذيفة إسرائيلية استهدفتها وهي تلعب على سطح منزلهم برفقة شقيقها الذي استُشهد في العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
ورغم الإعاقة واصلت جميلة دراستها، والتحقت بكلية الصحافة والإعلام، ولم تكن الطفلة التي حلمت بالشهرة تعرف أن قدميها المبتورتين وساقيها الاصطناعيتين -اللتين زُرعتا في سلوفينيا- سوف تقودانها إلى شاشات الفضائيات ومِنصات الصحافة العالمية.


وكانت جميلة قد نجت في 4 من شهر يناير عام 2009، عندما قصفت طائرات الاحتلال منزل عائلتها شرق غزة، ضمن عملية الرصاص المصبوب التي استهدفت القضاء على حركة حماس، في حادثة أدَّت إلى استشهاد شقيقتها شذى (11 عامًا)، وابنة عمها إسراء (10 أعوام)، في حين فَقَد ابن عمها محمد ساقه بعد أن طار جسده إلى بيت الجيران.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X