أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عن طريق الخطأ.. طفل يقفل «آيباد» والده حتى عام 2067

لن يفتح الآيباد إلا بعد ما يقارب النصف قرن
الطفل الصغير أدخل كلمات مرور خاطئة في آيباد والده الصحفي

معظم أجهزة الشركة الأمريكية العملاقة «آبل» لديها خصوصية تقنية مميزة، وهي أنها إن حاول صاحبها أو أحد من أفراد عائلته فتحها بكلمات مرور سرية خاطئة عدة مرات، يقفل الحساب نهائيًا حتى لمالكها لفترة طويلة، ومستحيل أن ينجح أحد غير شركتها الصانعة في فتحها.

فإذا كنتم ممن يتركون أجهزة «آيباد» في أيدي الصغار، فإنكم معرضون لمتاعب كثيرة بسبب ما قد يترتب عن إدخال الصغار لكلمات مرور عشوائية أو خاطئة ثم ينسونها.

وبحسب موقع «بزنس ستاندرد»، وموقع «سكاي نيوز»، فإن «طفلاً» أميركيًا في الثالثة من عمره، تسبب بإقفال «الآيباد» الخاص بوالده لمدة تقارب نصف قرن، بعدما ظل يدخل كلمات مرورية خاطئة، عدة مرات. وبعدما أدخل الطفل كثيرًا من «كلمات المرور» الخاطئة، عرض الجهاز رسالة تدعو المستخدم إلى إعادة المحاولة بعد 25 مليون و536 ألف و442 دقيقة، أي بعد 48 عامًا.

وأورد المصدر أن الآيباد الذي تم إقفاله من الطفل، يعود للصحافي الأمريكي إيفان إيسنوس، وهو كاتب في «نيويورك ديلي نيوز»، ولن يسمح الجهاز بإعادة المحاولة إلا في عام 2067.

وبموجب سياسة «آبل»، يتعين على من يتعرضون لهذه المشكلة، ولا يريدون الانتظار لعقود، أن يلجؤوا إلى خاصية الاستعادة وتحديث الإعدادات من خلال منصة «آيتونز»، ولكن البيانات التي لم يجر الاحتفاظ بنسخة ثانية منها ستضيع بشكل نهائي ولن تكون هناك أي طريقة أخرى لاستعادتها. لهذا أفضل حل ينصح به دائمًا، هو نسخ مالك أجهزة آبل كل بياناته حتى الصور، حتى يستطيع استعادتها في مثل هذه الحالة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X