أزياء /أخبار أزياء

كونستليشن مانهاتن إبداع راقي من أوميغا

التزام أوميغا بفن صناعة الساعات النسائية
التزام أوميغا بفن صناعة الساعات النسائية
التزام أوميغا بفن صناعة الساعات النسائية
التزام أوميغا بفن صناعة الساعات النسائية
التزام أوميغا بفن صناعة الساعات النسائية
التزام أوميغا بفن صناعة الساعات النسائية
التزام أوميغا بفن صناعة الساعات النسائية
التزام أوميغا بفن صناعة الساعات النسائية
التزام أوميغا بفن صناعة الساعات النسائية
التزام أوميغا بفن صناعة الساعات النسائية
التزام أوميغا بفن صناعة الساعات النسائية
التزام أوميغا بفن صناعة الساعات النسائية
التزام أوميغا بفن صناعة الساعات النسائية
التزام أوميغا بفن صناعة الساعات النسائية
التزام أوميغا بفن صناعة الساعات النسائية

منذ البداية وأوميغا تبرز التزاماً حقيقياً بصناعة الساعات النسائية. وتعتبر كونستليشن مانهاتن جوهرة حقيقية في هذا التاريخ. طرحت لأول مرة عام 1982 وأصبحت الآن أسطورة بين الساعات النسائية المحبوبة من حول العالم.

باتت مانهاتن العصرية اليوم الخيار الأمثل لحياة متنوعة الأوجه فتصحبك بتلقائية من وتيرة العمل السريعة إلى الخروج ليلاً في أكثر الأماكن أناقةً. ولذلك قد كرست أوميغا كل جهودها لضمان جودة مثالية وأناقة كبيرة في كل موديل.

نتج عن ذلك ساعة نسائية بكل ما للكلمة من معنى ارتقت بهذه التشكيلة الشهيرة إلى مستويات أعلى. انظري عن كثب إلى عملية الابتكار وتعرفي على كيفية استخدام أوميغا للتكنولوجيا العصرية واللمسة البشرية للتوصل إلى هذه النتيجة الرائعة.





دقة ماستر كرونوميتر

قوية رغم صغرها، فإن الحركة داخل كل موديل بحجم 29 مم تخضع لاختبارات وتعتمد بحسب معيار ماستر كرونوميتر وهو أعلى معيار للدقة والأداء والمقاومة المغنطيسية في الصناعة ما يتخذ أهمية خاصة باعتبار الآثار المغنطيسية التي تعترضنا في حياتنا اليومية من أجهزة مثل الحواسيب المحمولة والهواتف ومجففات الشعر والمشابك المعدنية على حقائب اليد.




تفاصيل على المينا


معلوم إن الجمال الحقيقي في أصغر التفاصيل. وعليه تم ابتداع كل تفصيل بشكل مثالي على مينا كونستليشن مانهاتن من اللؤلؤ. وتأتي نافذة التاريخ عند الساعة السادسة لتعطي توازناً أكبر في التصميم في حين إن النجمة المصغرة الذهبية وشعار أوميغا يمثلا الإرث والدقة. أخيراً، كل إشارة تحمل حبة ألماس محتضنة في سرير ذهبي ما يعطي أناقة وإشعاعاً لكل ساعة.


وضع النجمة

يتسم مينا الكونستليشن بالبساطة والصفاء. لكن لا يمكن الاستغناء عن تفصيل أساسي هو نجمة الكونستليشن ورمز أوميغا الدائم للدقة. فهذه الأيقونة تكرّم الأيام الأولى للعلامة إبان المراقبة والتسجيلات الشهيرة. نجدها اليوم في كل ساعة من تشكيلة كونستليشن الجديدة. هنا، تم صنعها بدقة عالية من ذهب Sedna™ من 18 قيراط ما يبرز الالتزام بأعلى مستويات الدقة والحرفية العالية.

حول المعصم

تُقدّم كل ساعة كونستليشن مانهاتن 29 مم على سوار حديث الصنع استوحى تصميمه من تشكيلة كونستليشن مانهاتن الأصلية التي تعود إلى عام 1982 ويتخلله عارضة وسطية مصقولة تعطي مظهراً وملمساً فاخرين. فالساعة النسائية يجب أن تكون راقية من كل زاوية.



حبات ألماس على الحرف

تسمح تقنيات صنع الساعات العصرية اليوم لأوميغا بأن تستخدم آلات وتكنولوجيات مبتكرة إلا أن اللمسة البشرية الناعمة لا تزال في جوهر إبداعات العلامة. فترصيع الألماس على حرف كل واحدة من ساعات كونستليشن مانهاتن يتطلب بصيرة الخبير لأدق التفاصيل وثبات اليدين أثناء العمل. طبعاً معروف أن الألماس أفضل صديق للمرأة لكنه أيضاً فنٌ تمكنت أوميغا من احترافه.



مشاهدة جمال المنظر

انظر إلى داخل مصنع أوميغا الجديد في سويسرا لتكتشف الكم الكبير من الخبراء في صناعة الساعات كلهم يتفحصوا حرفتهم ويضمنوا نتائج مثالية فهم يعمدوا عند صنع حرف الكونستليشن الأسطوري إلى ضمان عدم وجود أي شائب من الحلقة الذهبية إلى حبات الألماس والمخالب.

ولادة نجمة

أخيراً، عندما ينتهي التجميع، تخضع كل ساعة إلى إجراءات صارمة لضبط الجودة. والواقع إن فحص صانع الساعة هو الجزء الأهم لكن هذه الموديلات بحجم 29 مم تخضع إلى اختبارات ماستر كرونوميتر على مدى 10 أيام قبل اعتمادها. تضمن هذه الاختبارات الثمانية امتثال الساعة إلى أعلى معايير الصناعة قبل أن تصل إلى معصم المرأة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X