أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ميسي وصلاح وجهاً لوجه.. مواجهات نارية في نصف نهائي أبطال أوروبا

ميسي وعد جماهيره بالكأس
صلاح خلال تسجيله الهدف في بورتو
كأس دوري الأبطال
نتيجة مباراة ليفربول وبورتو
المربع الذهبي
كانت معركة طاحنة
للوصول إلى نهائي مدريد
ضربته لا تخيب أبداً
شباب أياكس أمستردام مفاجأة البطولة
ميسي خلال تسجيله أحد أهدافه بمانشيستر يونايتيد
توتنهام قتل حلم المان سيتي

انتهت مساء أمس الأربعاء، آخر المواجهات النارية في دور ربع نهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا. حيث بدأ اللِثام يتكشف شيئاً فشيئاً عن هوية «بـطـل» هذه النسخة 2018/2019 من البطولة الأعرق والأبرز على المستوى الأوروبي، والأكثر متابعة على المستوى العالمي. وذلك بعد أن اكتملت أضلاع المربع الذهبي للدور نصف النهائي، عند نهاية مبارتي الإياب الأخيرتين اللتين جمعتا كلاً من ليفربول، بورتو، مانشيستر سيتي وتوتنهام.

«ليفربول & بورتو».. التأكيد على الحسم

استضاف نادي بوترو البرتغالي، بين جماهيره وعلى أرضية ملعبه «دو دراغاو»، نادي ليفربول الإنكليزي، في مباراة الإياب من ربع نهائي دور الأبطال، محاولاً أن يُعوض خسارته في الذهاب بهدفين نظيفين، لإحياء آماله في التأهل. إلا أن الفرعون المصري محمد صلاح ورفاقه، قتلوا حُلم النادي البرتغالي عبر الفوز عليه برباعية مقابل هدف واحد. كان نصيب صلاح منها هدف وتمريرة حاسمة.

ووضع نادي ليفربول بهذا الفوز، نفسه ضمن المربع الذهبي لدور ربع النهائي، ضارباً موعداً مع ليونيل ميسي ورفاقه في نادي برشلونة الإسباني. حيث تناوب على تسجيل أهداف الـ«ريدز» الأربعة، السنغالي سادو ماني في الدقيقة الـ27 من عمر الشوط الأول، عبر تمريرة ذكية من محمد صلاح. ليعود النجم المصري وهدّاف الفريق الإنكليزي في الدقيقة الـ66 ليضيف الهدف الثاني بعد انفراده بالحارس الإسباني إيكر كاسياس. ثم ليتناوب كل من البرازيلي روبيرتو فيرمنيهو والهولندي فيرجيل فان ديك، بإضافة الهدفين الثالث والرابع في الدقائق 77 و85 من عمر المباراة.


كانت أول 15 دقيقة في المباراة الإياب الثانية ذات الطعم الإنكليزي الخالص، والتي جمعت بين فريقي مانشيستر سيتي بقيادة القيلسوف الإسباني بيب غوارديولا، وتوتنهام هوتسبير بقيادة المدرب الأرجنتيني المقاتل ماوريسيو بوتشيتينو، مــعركـــة بكل ما تحملها الكلمة من معنى. إذ أنه في هذه الدقائق الأولى تم تسجيل 5 أهداف متتالية. واعتبرت أسرع مباراة يُسجل فيها 5 أهداف في تاريخ دوري أبطال أوروبا.

المعركة الطاحنة التي كانت بين الفريقين الإنكليزيين، شهدت الكثير من الأحداث الدراماتيكية وصراعاً هائلاً بين مدربي الفريقين، وكان اللاعبون بمثابة مقاتلين على أرضية ملعب «الاتحاد» الخاص بنادي مان سيتي. إلا أن تقنية الـ«فار VAR»، وعلى الرغم من فوز الأخير بنتيجة 4 أهداف مقابل 3، وضعت نادي توتنهام، ضمن الأربعة الكبار في نصف نهائي البطولة. وذلك لفوزه في الذهاب بهدف نظيف. ليضرب موعداً مع مفاجأة أبطال أوروبا بهذا الموسم، فريق أياكس أمستردام الهولندي.


قبل ذلك، مساء أول أمس الثلاثاء، كانت قد بدأت أولى معارك الدور ربع النهائي بأبطال أوروبا، والتي جمعت كلاً من برشلونة الإسباني، ومانشيستر يونايتيد الإنكليزي، على ملعب الـ«كامب نو» في كتالونيا، والتي تمكن خلالها الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي من إنهاء المباراة في أول 20 دقيقة، عندما سجل هدفين متتاليين بفارق 5 دقائق فقط بينهما في مرمى الشياطين الحُمر، وبعد ذلك أضاف البرازيلي فيليب كوتينهو الهدف الثالث، ليكون الفريق الكتالوني ضمن المتأهلين الكبار في الدور النصف النهائي.

وفي الوقت نفسه، كان شباب نادي أياكس أمستردام الهولندي، يصنعون تاريخاً جديداً لناديهم العريق، بعد أن تمكنوا من إقصاء النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ورفاقه في نادي يوفينتوس الإيطالي، بهدفين مقابل هدف واحد، في ملعب فريق السيدة العجوز في مدينة تورينو الإيطالية.

وبعد هاتين الليلتين الكبيرتين والمليئتين بالمتعة الكروية، وبجنون الساحرة المستديرة، اكتملت أضلاع المربع الذهبي للدور نصف النهائي بالبطولة، حيث ستكون هناك مواجهة من العيار الثقيل بين كل من برشلونة الإسباني، وليفربول الإنكليزي، ستوصل أحدهما إلى النهائي.

وسيكون الضلعان الآخران لهذا المربع المشتعل بالحماسة، نادي توتنهام الإنكليزي، وأياكس أمستردام الهولندي، في مواجهة لم تكن متوقعة على الإطلاق، وتحمل في طياتها الكثير من المفاجآت. حيث أن أحد هذين الفريقين سيكون أحد طرفي نهائي مدريد، الذي سيقام في العاصمة الإسبانية، على ملعب نادي أتليتكو مدريد الجديد، الميتروبوليتانو.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X