أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نهاية أليمة لامرأة حاولت إنقاذ زوجها من غزال هائج!

نهاية اليمة لامرأة حاولت إنقاذ زوجها من غزال هائج
نهاية اليمة لامرأة حاولت إنقاذ زوجها من غزال هائج
نهاية اليمة لامرأة حاولت إنقاذ زوجها من غزال هائج

تعرضت امرأة أسترالية حاولت إنقاذ زوجها من غزال شرس، لضربة قاتلة في صدرها، وتم نقلها الى المستشفى في حال حرجة ، حيث يحاول الأطباء انقاذ حياتها.

وكانت العائلة تقوم بتربية الغزلان الحمراء والأيائل لمدة عامين، في مدينة فيكتوريا في أستراليا، وفيما كان الزوج بول ماكدونالد، يقوم بوضع الطعام للغزلان، عندما قام أحدهم بمهاجمته بعنف، وهو ما دفع زوجته “ماندي” إلى محاولة إنقاذه من بين قرون الغزال الهائج، فأدى هذا إلى إصابتها في صدرها.

وفي اللحظة الأخيرة، تمكن ابن السيدة ماندي، من جرها بعيدًا عن مخالب وقرون الغزال الشرس، فيما لقي السيد “ماكدونالد” حتفه في النهاية في مكان الحادث، وتم نقل المرأة مباشرة إلى المستشفى في ملبورن. بحسب ما أفادت صحيفة “ديلي ميل”.

وكان باري هوليت، من جمعية الغزلان الأسترالية، قد حذر من أنّ الغزلان الذكور أصبحت أكثر عدوانية بسبب موسم التزاوج من هذا العام، وقال إنها حيوانات برية، وتفقد السيطرة على نفسها خوفًا من البشر.

ويُعتقد أنّ ما يصل إلى مليون غزال برّي يعيش في منطقة فكتوريا الأسترالية، وفقًا لتقرير الولاية لعام 2017، حيث زادت الأعداد بعد حرائق الغابات في 2008.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X