أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بسبب حملها تم انتزاع منها لقب ملكة الجمال!

ملكة جمال سانتا كروز وزوجها
ملكة جمال سانتا كروز.
ملكة جمال سانتا كروز.
ملكة جمال سانتا كروز.

تم تجريد عارضة الأزياء «جويس برادو» من لقب ملكة جمال سانتا كروز وملكة جمال بوليفيا بسبب حملها. وبحسب موقع «10 daily» مثلت «برادو» البالغة من العمر 22 عاماً بلدها في مسابقة ملكة جمال الكون لعام 2018 في بانكوك، تايلاند في ديسمبر 2018، بعد أن حصلت على ملكة جمال بوليفيا قبل ستة أشهر، وعلى الرغم من إنجازاتها، أعلنت وكالة عرض الأزياء Promociones Gloria التي نظمت مسابقات ملكة جمال سانتا كروز وملكة جمال بوليفيا، أن العارضة قد ألغت أحدث ألقابها بسبب «خرق العقد» والسبب هو أنها أصبحت حاملاً، فوفقًا لإرشادات ملكة الجمال لا يمكن للمتسابقات أن يتزوجن أو يحملن، وذلك خلال فترة تقلدها التاج وهو عام كامل.

خلال عطلة نهاية الأسبوع، كشفت السيدة «برادو» على إنستجرام أنها وصديقها، العارض «رودريجو جيمينيز»، يتوقعان أول طفلهما معًا، وكتبت: «أريد أن أشرككم أنني أسعد امرأة في العالم لأن حياتي مليئة بالحب؛ لأنني مع رجل أحلامي بدأنا نعيش أجمل مرحلة من حياتنا».

في البيان الصادر عن Promociones Gloria على الفيسبوك، ذكرت وكالة التصميم أن لديها «علاقات ودية» مع «برادو»، ولم تذكر الشركة صراحة أن حمل «برادو» هو سبب انتزاع ألقابها، ومع ذلك، بعد الإعلان عن «خرق العقد»، شاركت Promociones Gloria لقطة لمقال صحفي في إنستجرام بعنوان: «جويس برادو تُركت بدون تاج بسبب حملها».

وفي مقال نشرته El Día Digital، تقول «تاتيانا ليمباس»، المدير العام لشركة Promociones Gloria، إن برادو لديها عقد مدته خمس سنوات مع الوكالة، وستبقى في صفوف الوكالة كعارضة أزياء فقط.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X