أسرة ومجتمع /شباب وبنات

للبنات.. السوشيال ميديا تسبب الاكتئاب

يقضي الكثير من المراهقين والمراهقات يومهم عادة في تصفح مواقع التواصل الاجتماعي، والتنقل بين الحسابات المختلفة، سواء أكانت للأصدقاء أو لـ«بلوغرز» مشهورين.
ولكن هل تعلمين أن هناك تأثيراً نفسياً سلبياً على الفتيات نتيجة الساعات الطويلة التي يقضينها يشاهدن أو يتفاعلن عبر الـ«سوشيال ميديا»، وهذا التأثير يصيب المراهقات بصورة أكبر من المراهقين.
حسب دراسة حديثة نشرها موقع «سكاي نيوز»؛ فإن الاكتئاب يزيد بالنسبة للمراهقات اللاتي يستخدمن الـ«سوشيال ميديا» بمقدار المثلين؛ مقارنة بالمراهقين.
متابعة الـ«بلوغرز» على وسائل التواصل الاجتماعي، قد ترسم صورة معينة للجسم المثالي، والذي لا تحصل عليه الكثيرات من المراهقات؛ مما يزيد خطر الاكتئاب لديهن، ويقلل من الثقة بالنفس وتقدير الذات؛ فضلاً عن اضطرابات النوم، وكذلك المضايقة من انقطاع خدمة الإنترنت بشكل مفاجئ.
ساعات الاستخدام
ثلاث ساعات فقط يوميًا من تصفح مواقع التواصل الاجتماعي؛ قد تحولك لفتاة مكتئبة، حسب الدراسة البريطانية التي أكدت أن الفتيات هن الأكثر استخدامًا لها بنسبة 40%.
التنمر والمضايقات
قد تواجهين موقفاً يظهر فيه التنمر، أو تتعرضين لبعض المضايقات والسباب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كلما زادت المدة التي تقضينها في تصفح تلك المواقع والتطبيقات، ولهذا تنصح الدراسة الفتيات بضرورة تقليل مدة التصفح أو التفاعل عبر الـ«سوشيال ميديا»، والخروج والانطلاق لعالم غير افتراضي يمكنك تطوير علاقاتك فيه بشكل صحي، يدعم الصحة النفسية ويقلل من مخاطر إصابتك بالاكتئاب.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X