أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي وكيفية تجنبها

إدمان مواقع التواصل الاجتماعي
سلبيات مواقع التواصل

أسهم تعدُّد وسائل ومواقع التواصل الاجتماعي الـ «سوشيال ميديا» في زيادة التواصل بين أبناء المجتمع، خاصةً بين الأصدقاء والأقارب، وتتبُّع أخبارهم عبر الهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية، والحاسوب.
وعلى الرغم من إيجابيات وسائل التواصل الكثيرة، إلا أن هذه المواقع لها سلبيات أيضاً، تؤثر في حياة مستخدميها، من ذلك ضعف التواصل الحقيقي على أرض الواقع.


الدكتور صالح الغامدي، الاختصاصي النفسي، تحدث لـ «سيدتي»، وفند سلبيات مواقع التواصل الإجتماعي Social Media كالتالي:


* انتشار الشائعات والأخبار المغلوطة فيها.
* ضعف الترابط الاجتماعي الحقيقي بين الناس.
* ترويج منتجات قد تضر بصحة الفرد.
* انتهاك خصوصية الآخرين عبر خاصية التصوير، ما ينم عن جهل كبير.
* نشر معلومات دون أخذ آراء المختصين للتأكد من صحتها.
* مخاطر الاحتيال، وسرقة المعلومات الشخصية.
* إضاعة وقت كبير فيها، ما ينتج عنه الضعف في مهارات القراءة والكتابة.
* انتشار عمليات الـ «تهكير» من أجل السرقة، أو قرصنة الحسابات والمواقع.
* ظهور حسابات بأسماء وهمية بهدف الإساءة.
* مضايقة الآخرين، خاصة الفتيات والأطفال، عبر شتمهم، أو نشر لقطات إباحية خاصة.
* انتشار ظاهرة التصوير والتباهي بالسفر والرحلات والهدايا، ما يلغي خصوصية أصحابها.
* بروز عدد من نجوم الـ «سوشال ميديا» الذين باتوا قدوة للشباب والشابات على الرغم من ترويجهم أموراً سطحية.


وللحد من سلبيات وسائل التواصل، نصحب بما يلي:


* زيادة الوعي، والتثقيف بأهداف هذه المواقع، والاستخدام الأمثل لها.
* التركيز على أداء مهام العمل والواجبات الشخصية.
* التقليل من استخدم وسائل التواصل الاجتماعي.
* استخدام أسلوب الفلترة من وقتٍ لآخر.
* إعادة تحديث الخصوصية من وقت لآخر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X