أسرة ومجتمع /علاقات زوجية

التعامل مع مشاكل تربية الحيوانات الأليفة بين الأزواج

الحيوانات الأليفة تُحبُّ وليست سبباً كافياً لإنهاء العلاقات
من الجميل أن تشارك زوجها بالأمور التي يحبها
التعامل مع مشاكل تربية الحيوانات الأليفة بين الأزواج
تربية الحيوانات الأليفة بين الأزواج

تربية الحيوانات الأليفة هواية لدى الكثير من الأشخاص، ولكن قد تصبح مشكلة بعد الارتباط بشخص لا يحب الحيوانات، أو لديه مشاكل في تواجدها حوله، وهنا تقع المشاكل بين الزوج والزوجة، فبعض الزوجات لا تفضلن وجود حيوان في المنزل، وبعض الأزواج لا يحب أن يشاركه هذا الحيوان المنزل نفسه!
«سيدتي نت» التقى ببعض المختصين الاجتماعيين؛ ليوضحوا لنا ما هي الطريقة الصحيحة للتعامل مع شريك الحياة إذا كان يهوى تربية الحيوانات الأليفة والآخر لا.


الزوج يرفض وجود الحيوانات

أشار الأخصائي الاجتماعي مروان السليماني إلى أنه يجب على الزوجة في البداية التأكد من أن شريك حياتها ليس لديه فوبيا من الحيوانات الأليفة، أو إن كان يتحسس من وبرها أو وجودها حوله، فإذا عُرف السبب استطاعت أن تتحاور معه في نقطة عدم محبته للحيوانات الأليفة، وكل شيء بالهدوء والتفاهم سيكون له حل بالطبع.


الزوجة ترفض وجود الحيوانات

فيما تشير الأخصائية الاجتماعية بمستشفى الملك خالد الجامعي لطيفة بن حميد إلى أنه إذا كانت الزوجة هي من لا تحب الحيوانات ولكن زوجها محب لها، يجب على الزوجة أن تتعامل مع زوجها، كما يحب وأن تسايره لكي تكسب وده في العلاقة، كما أن الحيوانات الأليفة محبوبة وليست سبباً كافياً؛ لإنهاء العلاقات بين الأزواج، ومن الجميل أن تشارك الزوجة زوجها بالأمور التي يحبها هو، وقالت: «ولكن إن كان لديها مشاكل صحية بسبب هذه الحيوانات فتحاول قدر الإمكان أن تجعله يربي هذه الحيوانات في مكان آخر لا تكون متواجدة فيه، مثل حديقة المنزل أو الفناء الخارجي».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X