أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بسبب الفوبيا يقتل نفسه من شدة الألم!!

اللاعب ووالده في أحد المطاعم
اللاعب ووالده
اللاعب ووالده في نزهة
اللاعب ووالده في المدرجات

بسبب خوفه من الذهاب إلى طبيب الأسنان قتل لاعب كرة قدم نفسه بطريق الخطأ عندما تناول مسكنات شديدة الخطورة.


وبحسب موقع «ميرور» تُوفى «جاي ميلنر»، 24 عامًا، بعد تناوله الفنتانيل، وهو مسكن للألم يمكن أن يكون أقوى بمقدار 50 مرة من الهيرويين، وقد رفض الرياضي الواعد الذي لعب ضد نجم مانشستر سيتي «جون ستونز» الذهاب إلى طبيب الأسنان لمدة أربع سنوات، وبدلاً من ذلك اختار معالجة نفسه بنفسه، حتى أصبحت المشكلة خارجة عن السيطرة، مما دفعه لتناول جرعة زائدة من المسكن الذي أنهى حياته.


وقال والده «تيم» (52 عامًا) إن «ميلنر» مصاب بفوبيا طبيب الأسنان، فهو لا يستطيع تحمل طبيب الأسنان، فأخذ يعالج نفسه بالحصول على المضادات الحيوية لإصلاحها مؤقتًا، لكنه لا يستطيع الخضوع لعملية جراحية، حتى عندما كان طفلاً، كان يضطر إلى النوم بسبب خوفه من الحقن، وبعد موته تم اكتشاف أنه كان يستخدم فنتانيل القابلة للمضغ، فربما كان يعتقد أنه كان يساعده لكن هذا هو الذي قتله...


مسكن الفنتانيل تصنيع شركة بلجيكا في الخمسينيات لمساعدة مرضى السرطان في علاج الألم، فقوتها القصوى وتأثيراتها المشابهة للهيرويين تعني أنها أصبحت جزءًا كبيرًا من سوق المواد المخدرة، وبالتالي فإن تلك الفعالية هي التي تؤدي غالبًا إلى الوفاة، حيث يسيء متعاطي المخدرات تقدير جرعة قطع الفنتانيل.


في عام 2017. تُوفي أكثر من 47 ألف أمريكي بسبب جرعات زائدة من المواد الأفيونية.


توفي «ميلنر» في بارنسلي، ساوث يوركشاير في السرير في منزل أحد أصدقائه، وقد وجدت الاختبارات مستوى من الفنتانيل في جسم «ميلنر»، إلى جانب آثار صغيرة من الأدوية الأخرى.


قبل أيام فقط من وفاته، حضر «ميلنر» نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في ويمبلي مع والده وكان في حالة معنوية عالية.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

X