أسرة ومجتمع /شباب وبنات

اضطرابات مرحلة البلوغ.. كيف تتعاملون معها؟

تتسم مرحلة المراهقة بأنها مرحلة عاصفة تكثر بها التغييرات الجسدية والنفسية، وحتى التغيرات في نمط الشخصية، بالإضافة إلى التغييرات الشكلية التي تطرأ على المراهقين ما يجعلهم في حالة «قلق»، أو ما يعرف بـ«اضطرابات مرحلة البلوغ»، والتي يجب فهمها جيدًا للتعامل معها وتفادي المشاكل الناجمة عنها.


نحافة شديدة أو وزن زائد

nhf.jpg


وذلك عندما تكون الوجبات غير متوازنة، مع عدم ممارسة الأنشطة الرياضية، فتحدث تغييرات جسدية وشكلية غير مرغوب بها، قد تفقد المراهقين ثقتهم بأنفسهم، كالنحافة الزائدة أو اكتساب وزن غير مرغوب فيه بسبب الضغوط النفسية التي يتعرض لها المراهق.
ومن الممكن تجنب هذا الأمر بالحفاظ على العادات الصحية في تناول الوجبات اليومية، كذلك ممارسة بعض الرياضة التي تساعد على تقوية العضلات وبناء الجسم.


تغير المزاج غير المفهوم

tgyr.jpg


يمر المراهق بفترة نفسية عصيبة خلال مرحلة البلوغ ويشعر أن العالم من حوله لم يعد كما كان، كذلك تتغير النظرة للأشياء، مما يفتح الباب واسعًا أمام الاكتئاب والتمرد.
وهذه التغييرات النفسية قد تؤثر في الشخصية أيضًا، فيصبح الشخص أكثر انطوائية وخجلًا، وقد يدخله ذلك في حالة عزلة، أو حزن دائم غير مبرر.
وللتغلب على هذه التغييرات يجب أن يكون أفراد أسرته على وعي بها، ويتقبلوا الحساسية المفرطة للمراهق ويتعاملوا معها بوعي وذكاء.
كما أن وعي المراهقين بهذه التغييرات في المزاج والاضطرابات النفسية يجعلها تمر بسلام، خاصة إذا حاول الشخص الانخراط في مجموعات من الأصدقاء تقدم له الدعم النفسي الذي يحتاجه، كذلك يمكنه قضاء بعض الأوقات المرحة معهم للتغلب على الاكتئاب.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X