رمضان /أخبار مسلسلات رمضان

باب الحارة 10 في حلقته الخامسة الكل خائف من الثأر

بوستر باب الحارة 10
صالح الحايك و نجاح سفكوني و زهير عبد الكريم
أيمن بهنسي
محمد الشماط و عادل علي و علي كريّم و أيمن بهنسي
فاتح سلمان
يامن الحجلي

في الحلقة الخامسة من الجزء العاشر من مسلسل باب الحارة  بنسخته الثانية للكاتب مروان قاووق و المخرج محمد زهير رجب و إنتاج شركة " قبنض ميديا"  لا زال زعيم الحارة " أبو عزام " ( نجاح سفكوني ) و جميع "عضاوات " الحارة متخوفين من وقوع الثأر، و يحاولون منع ذلك بين " شكري " الذي يحاول الثأر لمقتل أخيه على يد " محجوب " الذي عاد مؤخراً إلى الحارة بعد قراره من سجن القلعة .

باب الحارة: مخاوف أم عزام

باب الحارة

كما ظهرت المخاوف على " أم عزام " ( نظلي الرواس ) من أن يؤثر الثأر على زواج  ابنها " عزام " لذلك اتفقت مع زوجها وابنها على تعجيل العرس .
وشهدت أحداث الحلقة محاولة " أم محجوب " ( فيلدا سمور ) منع ابنها  "محجوب " ( رامز الاسود ) من الخروج لشراء حاجيات المنزل، إلا انه أقنعها انه من المعيب ان يبقى في المنزل وتخرج هي للسوق، ولذلك وافقت على مضض طالبة منه أن ينتبه لنفسه، ولكن عند وصوله لساحة الحارة لشراء الخضار يراه " شكري " ( يامن الحجلي ) ويتواجهان بالخناجر ويتغلب "محجوب" عليه ولكنه لا يقتله ويخبره بعد أن نال منه أنه لم يقتل شقيقه " رمزي"  ظلماً.
وعلى الرغم من محاولة شباب الحارة ثنيه عن تكرار محاولة قتل محجل، إلا أنه رفض ذلك وبقي مصراً على رأيه، متوعدا " محجوب " بقتله في المرة القادمة .
وبعد ذلك يحضر رئيس المخفر " أبو مشعل " ( قاسم ملحو ) ويقوم باقتياده إلى السجن ويتوسط له " المختار " ( صالح الحايك ) ويوافق " أبو شعل " على إطلاق شكري بشرط عدم التعرض لـ " محجوب " مرة أخرى.

 

باب الحارة : إخراج محجوب من الحارة و معاقبة شكري

باب الحارة

وأدت المشكلة إلى غضب الزعيم، الذي قرر إخراج محجوب من الحارة ومعاقبة " شكري " على تعرضه لمحجوب الذي كشف للزعيم سر قتله لعزمي شقيق "شكري "، حيث أنه كشفه عندما كان يخرج من منزله وشقيقته كانت في المنزل و التي هربت من المنزل قبل أن يقوم شقيقها " محجوب " بقتلها وهننا قرر الزعيم عدم إبعاده عن الحارة وشغلّه " زبال " للحارة.
وظهر لأول مرة في أحداث المسلسل " العكيد راتب " ( فاتح سلمان ) وهو عكيد حارة الماوردي و التقى بالشيخ " عبد العليم " ( عادل علي ) خلال زيارة الأول لحارة الصالحية ليخبر الشيخ أن عائلته كلها توفيت بقصف الاحتلال الفرنسي وأنه نجا لأنه كان خارج الحارة .

باب الحارة : رفض وساطة عضاوات الحارة لإنهاء الثأر

باب الحارة

وخلال أحداث الحلقة سألت " أم زكي " ( هدى شعراوي ) صديقتها " بوران " ( أمية ملص ) بأن زوجها " أبو سليم " ( محمد قنوع ) قد تحسنت صحته وأنه ربما يخرج من المشفى بعد أيام قليلة .
وفي ختام الحلقة رفض " شكري " وساطة عضاوات الحارة لإنهاء الثأر، ولكنه تطاول بالكلام على الزعيم الذي رفع يده عن الموضوع تاركاً شكري لمصيره وطلب من العضاوات مغادرة الحارة.

 

هفوات الدراما العربية... مغالطات قانونيّة وأخطاء بالجملة بعضها لن يسقط بمرور الزمن

أحمد فهمي وكاريس بشار يرفعان الصوت ضد LBCI وهذه الأخيرة تستنجد بـ "حرملك"

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستقرام سيدتي
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

أضف تعليقا

المزيد من أخبار مسلسلات رمضان

X